القطيف.. “هكر” يستهدف طالبات الرخص.. ومدرسة القيادة: لسنا مسؤولين عن الاحتيال إجراءات الحجز محمية بـ "أبشر".. فلا تسلّموا المعلومات لأحد

القطيف: شذى المرزوق

أخلت إدارة مدرسة تعليم القيادة في القطيف مسؤوليتها من أي عملية نصب أو احتيال إلكتروني استهدف مستفيداتها، باستخدام اسم المدرسة أو صفتها القانونية.

جاء ذلك في إجابة عن أسئلة لـ “صُبرة”، بعد انتشار معلومات في التواصل الاجتماعي عن وقوع بعض متدربات قيادة السيارات في فخّ متحايلين، وخسارتهنّ أموالاً من حسابات بنكية. ولم تتمكن “صُبرة” من التثبّت من صحة رسائل متداولة تفيد بخسارة معلمة من محافظة القطيف 30 ألف ريال على يد نصّاب مجهول، تحايل عليها مدّعياً انتماءه إلى إدارة المدرسة.

وقالت إدارة المدرسة إن معلومات من هذا النوع وصلت إليها فعلاً، لكنها ليس لديها أي تأكيد لصحة ذلك، مؤكدة أن نظام الحجز في المدرسة مرتبط بنظام “أبشر” التابع لوزارة الداخلية، وهو نظام حكومي يتمتع بحماية صارمة. وأضافت أن أي حجز يتمّ عبر غير الآلية التي وضعتها وزارة الداخلية لا يُعتمد عليه، وليس لنا علاقة به.

وأوضحت أن موقع المدرسة الإلكتروني يعمل بشكل سليم ولا يشكو أي مشكلة فنية أو تقنية، ولم يتعرض لقرصنة، مشدّدة على أن حدوث أي حالة نصب أو احتيال مالي لا يمكن أن تتمّ عبر نظام “أبشر” أو موقع المدرسة. ولم تستبعد إدارة المدرسة الوقوع في فخّ النصب عبر وسائل التواصل الاجتماعي، في حالة فرّط صاحب الطلب في معلوماته البنكية وهويته الوطنية وأرقامه السرية، وأخبر بها أحداً أوهمه بتقديم خدمة، أو القيام ببعض الإجراءات.

وشددت الإدارة على إخلاء مسؤوليتها من أي حساب أو باركود يتم تصويره خارج المدرسة، مؤكدة أن كل باركود داخل المدرسة يتم التأكد منه في جوال المستفيدة شخصياً. وحذرت إدارة المدرسة من التعامل غير النظامي، ونشر المعلومات الشخصية في غير موقعها الصحيح.

تعليق واحد

  1. كيف عرف الهكر اسم وعنوان ورقم تلفون المتقدمة لطلب الرخصة فاما ان مدرسة القيادة مخترقة او وجود شخص من نفس هذه المدرسة متعاون معه ببيع المعلومات

زر الذهاب إلى الأعلى
للتواصل مع الصحيفة
إرسال إلى واتساب

صحيفة صُبرة : https://www.sobranews.com