جريمة مزدوجة.. القبض على الشاتم وناشر الشتيمة المستشار البراهيم : التصوير بغرض مساعدة جهة الضبط غير مجرَّم

تويتر،القطيف: صُبرة

الشاتم مقبوض عليه، وموثق الشتيمة وناشرها مقبوض عليه.

هذا ماحدث في تبوك، حسبما نشره حساب الأمن العام في “تويتر” اليوم (الاثنين)، وجاء في التفاصيل أن مرور منطقة تبوك ضبط اثنين، تلفظ أحدهما بألفاظ خادشة للحياء، فيما قام الآخر بتصوير مشهد التلفظ والإساءة ونشره في مواقع التواصل الاجتماعي.

وأوضح حساب “الأمن العام” أن واقعة التلفظ والإساءة حدثت أثناء ضبط دراجة نارية، تعود لأحد المقبوض عليهما، لمخالفته الأنظمة، وتوثيق ذلك ونشره بواسطة المقبوض عليه الثاني. وجرى إيقافهما، واتخاذ الإجراءات النظامية بحقهما، وإحالتهما إلى النيابة العامة.

وتعليقاً على الواقعة، قال المستشار القانوني عادل البراهيم لـ “صُبرة” إن جريمة الشتم واضحة المعالم، فلا يجوز لأي أحد أن يشتم أو يسب أو يوجه ألفاظ نابية لأي طرف كان.

وأكمل “الجريمة الأخرى، وهي جريمة تصوير الحدث ونشره، لأن مسألة تصوير الفعل لغرض تقديمه للجهات الضبطية أو الضبط الجنائي غير مجرّم، لأن النية حسنة في اتجاه تقديم الدليل إلى الجهات المختصة، كمثال لذلك، خاصة عندما تكون كاميرا غير مقصودة، مثل كاميرات المحلات التجارية التي تصور حدث أمامها بشكل تلقائي، أو تكون كاميرا مقصودة، كأن يشغل أحد الكاميرا، لإثبات الواقعة، وإثبات الحق الخاص أو الحق العام”.

وبين المستشار البراهيم مواصفات جريمة التصوير، وقال “في حال نشره للعموم،  يسمى هذا إخلالاً بالنظام العام، وتشهيراً بالطرف الآخر (مرتكب الجريمة)، وهذا يجرمه القانون، للحفاظ على حقوق الناس، وعدم التشهير بهم أمام الآخرين.

وأضاف البراهيم “فعل التشهير مُجرّم، وبالتالي عندما يُقبض على الناشر، سوف يتم توجيه الاتهام له بأمرين؛ التشهير، والإخلال بالنظام العام”.

وفي واقعة أخرى حدثت في جدة، ألقت الشرطة القبض على يمنيين اثنين مخالفَيْن لنظام أمن الحدود، ومواطنَيْن، نفذوا حوادث جنائية، تمثلت في انتحال صفة غير صحيحة، وسلب أشخاص ما بحوزتهم، وجرى إيقافهم، واتخاذ الإجراءات النظامية بحقهم، وإحالتهم إلى النيابة العامة.

وفي عسير، قبضت الشرطة على مواطنين، سرقا مقتنيات من داخل منزل في محافظة خميس مشيط. وقالت الشرطة “تم استرداد المسروقات، وجرى إيقاف واتخاذ الإجراءات النظامية بحق المتهمين، وأحيلا إلى النيابة العامة”.

زر الذهاب إلى الأعلى
للتواصل مع الصحيفة
إرسال إلى واتساب

صحيفة صُبرة : https://www.sobranews.com