رغم أرباح “سابك”.. مؤشر الأسهم يتراجع لليوم الثالث

الرياض: واس

لليوم الثالث على التوالي، يغلق مؤشر الأسهم السعودية الرئيسة اليوم (الخميس) منخفضًا. وفقد المؤشر 543.78 نقطة ليقفل عند مستوى 12835.30 نقطة، وبتداولات بلغت قيمتها 10 مليارات ريال.

وجاء التراجع في وقت، أعلنت فيه الشركة السعودية للصناعات الأساسية (سابك) عن إيرادات بلغت 52.64 مليار ريال في الربع الأول من العام الجاري.

وبلغ عدد الأسهم المتداولة أكثر من 209 ملايين سهم، تقاسمتها أكثر من 485 ألف صفقة، سجلت فيها أسهم 19 شركة ارتفاعًا في قيمتها، فيما أغلقت أسهم 191 شركة على تراجع.

وكانت أسهم شركات الصادرات، ساكو، الإعادة السعودية، التطويرية الغذائية، وعذيب للاتصالات الأكثر ارتفاعًا، أما أسهم شركات السعودي الفرنسي، الرياض، هرفي للأغذية، بروج للتأمين، وبوبا العربية فكانت الأكثر انخفاضًا في التعاملات، حيث تراوحت نسب الارتفاع والانخفاض ما بين 9.98 % و 9.96 % .

فيما كانت أسهم شركات الإنماء، الراجحي، أرامكو السعودية، دار الأركان، وكيان السعودية هي الأكثر نشاطاً بالكمية، كما كانت أسهم شركات الراجحي، الإنماء، أرامكو السعودية، الأهلي، وسابك للمغذيات الزراعية هي الأكثر نشاطاً في القيمة.

كما أغلق مؤشر الأسهم السعودية الموازية (نمو) اليوم منخفضًا 27.38 نقطة ليقفل عند مستوى 22646.74 نقطة، وبتداولات بلغت قيمتها 31 مليون ريال، وبلغ عدد الأسهم المتداولة أكثر من 429 ألف سهم تقاسمتها 2171 صفقة.

Stock market electronic board with alot of numbers

أرباح “سابك”

وفي بيان “سابك” الصادر اليوم، قالت الشركة إن الإيرادات التي حققتها شهدت زيادة بنسبة 3% مقارنة بالربع السابق، وزيادة بنسبة 40% عن الربع المماثل من السنة السابقة.

وبلغ صافي الدخل 6.47 مليارات ريال، وهو أعلى من صافي الدخل البالغ 4.97 مليارات ريال في الربع السابق ومن صافي الدخل البالغ 4.86 مليارات ريال في الربع ذاته من السنة السابقة.

وأوضح نائب رئيس مجلس إدارة “سابك” الرئيس التنفيذي يوسف البنيان أن “الأداء المالي للشركة كان قوياً في الربع الأول من العام، على غرار النتائج الجيدة في الربع السابق، مدفوعاً بعوامل عديدة أبرزها ارتفاع أسعار المنتجات وتنوع منتجات الشركة وحضورها العالمي القوي”.

وبين أن عام 2022 سيشهد مواصلة تنفيذ إستراتيجية النمو من خلال التركيز على امتلاك مصادر القيم التنافسية وتعزيز الحضور العالمي، بما يسهم في تعزيز المركز المالي، وتحقيق المرونة التشغيلية، والوفاء بالالتزامات المتعلقة بمعايير الممارسات البيئية والاجتماعية والحوكمة.

وعلى صعيد أبرز التطورات في هذا الربع، أعلنت “سابك” بدء تشغيل منشأة التصنيع العالمية ضمن مشروع تنمية ساحل الخليج الأمريكي في مقاطعة سان باتريشيو بولاية تكساس الأمريكية، كما أكملت الشركة استحواذها على حصة كلارينت البالغة 50% في شركة “ساينتيفيك ديزاين”، وهي شركة رائدة في مجال ترخيص التقنيات الصناعية عالية الأداء وتطوير الحفازات، وتسهم هذه الخطوة في فتح آفاق نمو جديدة لشركة “سابك” من خلال تعزيز قدرات الأداء العالي لأعمالها في مجال المنتجات المتخصصة.

زر الذهاب إلى الأعلى

للتواصل مع الصحيفة
إرسال إلى واتساب

صحيفة صُبرة : https://www.sobranews.com

×