القطيف.. طلاب الثانوية يتحاورون ويناقشون “الدراسة عن بُعد” و”التحسين”

القطيف: صُبرة

اختار ملتقى الحوار الطلابي في قطاع القطيف موضوعين، وسلط الضوء عليهما، هما “تقييم مرحلة الدراسة عن بُعد بين التجربة” و “فرص التحسين، والشباب في رؤية 2030”.

كما ناقش الملتقى، الذي عقد اليوم (الخميس) في نسخته العاشرة موضوع مد جسور التواصل، وتعزيز القيم، وفتح مجال الحوار الإيجابي، وتمكين الشباب، وتنمية قدراتهم للمشاركة المجتمعية في كل المجالات.

وخرج الملتقى بعدد من التوصيات، تعزز جيل المستقبل، وتساعد على بناء شخصيتهم، وإكسابهم مهارات الحوار والاتصال التي تسهم في إنجاح المشاريع والبرامج الوطنية.

ونظم الملتقى وحدة نشاط الطلاب في مكتب التعليم في محافظة القطيف، وذلك في مقر مدرسة الخطيب البغدادي، وحضره مساعد مدير المكتب للشؤون التعليمية عبدالسلام الشهري، بمشاركة 35 طالباً مثلوا المدارس الثانوية في المحافظة.

وشارك المساعد للشؤون التعليمية بمداخلة مع الطلاب، قال فيها إن “اللقاء يأتي لتحقيق رؤية المملكة 2030″، منوهًا فيها إلى أهمية الحوار كبرنامج نوعي، يحظى بدعم القيادة، وإلى أهمية بث ثقافة الحوار الطلابي، لتعزيز الهوية الوطنية وقيم التعاون والتسامح والاعتدال والتلاحم الوطني.

وأضاف الشهري أن “مشاركة الطلاب تعزز العملية التربوية ومخرجات التعليم لبناء جيل واعد، يجيد لغة الحوار الإيجابي”. وختم حديثه موجهًا الشكر إلى مدير المدرسة سعيد القطان وطاقم منسوبي ثانوية الخطيب البغدادي على الاستضافة، ووحدة نشاط الطلاب على إتاحة الفرصة للمدرسة لاستضافة ملتقى الحوار الطلابي مرحباً بالمشاركين فيه.

وأشاد رئيس وحدة نشاط الطلاب في المكتب خالد السعود، بالبرنامج الذي يعبر عن أفكار الطلاب وآرائهم بالطرق الصحيحة ونشر ثقافة الحوار، والجهود التي بذلت لإنجاح اللقاء، مقدماً الشكر إلى المدارس المشاركة وطلابها وللمدرسة المستضيفة، ومنسق الملتقى عضو وحدة نشاط الطلاب المعلم حسين بن عبدالله المعلم.

زر الذهاب إلى الأعلى

للتواصل مع الصحيفة
إرسال إلى واتساب
صحيفة صُبرة : https://www.sobranews.com