إلى البرج الطبي: ارحموني من حساسية المورفين والترامادول مرضى السكلسل لا يمثّلون الألم.. وأشكر تفاعل التجمع الصحي

كتبت: أمل سعيد

حين تواصل مع “صُبرة”؛ كان المواطن الشاب جاسم غانم آل غانم يتألّم، وأرسل مقطعاً صوتياً لصراخ مريضة أخرى، في طواريء البرج الطبي بالدمام. وقد طلب إيصال صوته إلى المسؤولين، ليساعدوه ويساعدوا المريضة الأخرى (التي لا يعرفها) للتعامل معهما.

“صُبرة” بدورها تواصلت مع إعلام التجمع الصحي الأول بالمنطقة الشرقية، وبالفعل، تمّ توفير سرير بشكل فوري له، ودخل قسم التنويم.

ولكن المواطن قال إن معاناته لم تنتهِ عند هذا الحد، واستمر في التواصل مع “صُبرة” بطلب إيصال صوته حول مشكلة أخرى عاجلة، هي حساسيته من دواء المورفين والترامادول. وحسب كلامه فإن الأطباء في البرج الطبي لم يستجيبوا له. وأكد طلب إيصال شكواه إلى المسؤولين.

وبدورها تنشر “صُبرة” شكواه التي تحدث عنها، بعد إدخال بعد التعديلات اللغوية والأسلوبية..

في البداية

أوجه شكري لكل من وقف إلى جانبي، وإلى جانب من يشترك معي في نفس المعاناة ولو بكلمة تربت على أرواحنا المتعبة، وأخص بالشكر التجمع الصحي بالمنطقة الشرقية، الذي ما إن علم بمعاناتي، وطول انتظاري حتى تدخل لتوفير سرير لي وإدخالي إلى قسم التنويم بمستشفى الدمام المركزي.

رسالة أود أن تصل

أنا مصاب بمرض فقر الدم المنجلي الحاد (Sickle cell anemia)، وفقر الدم الفولي (G6PD Deficiency)، أبلغ من العمر 35 سنة، وقد أصبت بجلطتين في الرئة الأولى كانت عام 2020 والثانية قبل شهرين، وعندي تآكل في مفاصل الحوض والكتفين وحصوات في المرارة.

هذا ملخص حالتي الصحية، أما الجديد فيها.. فقد أتيت إلى طوارئ مستشفى الدمام المركزي يوم الأحد الماضي في الساعة الـ5 فجراً، ومكثت في غرفة الطوارئ أكثر من 14 ساعة.

ومع أن قسم الطوارئ ليس مزدحماً إلا أن الإجراءات الروتينية التي تُعمل في مثل حالتي أخذت وقتاً أكثر بكثير من الوقت اللازم لإنهائها في الوضع الطبيعي، حيث لا يستغرق الأمر أكثر من 4 ساعات.

مشكلتي، في شقها الأول، كما هي مشكلة الكثيرين ممن يعانون هذا المرض؛ أننا نقابَل بكثير من اللامبالاة وكأننا منبوذين في المستشفى.

لقد ابتلاني الله بمرض كما ابتلى غيري ولله الحمد والمنة على كثير عطاياه، وبه نستعين على البلاء، لكن ما يؤلمني حقاً  سواء هنا أو في مستشفى القطيف المركزي  هو أن طاقم التمريض ومعهم الأطباء أيضاً ما إن يعلموا بأني مريض “سكلسل” حتى تسوء معاملتهم لي، وطبعاً أنا وغيري نعلم بواعث هذه المعاملة؛ حيث يظن هؤلاء من ملائكة الرحمة أننا نأتيهم فقط لأخذ المخدر، فقبل أن أُنقل إلى قسم التنويم كنت أسمعهم، في الطوارئ، وهم يتحدثون عنا: “هؤلاء عندهم قروبات ويتفقون معاً للذهاب للمستشفى”، وقبلها في مستشفى القطيف حين قالت الممرضة للطبيب الجديد “هذا مريض يأتي بكثرة” وكأنه تلميح منها إلى أن الشكوى غير حقيقية.

حساسية الأدوية

أما الشق الآخر من المشكلة فهو الدواء المستخدم لي، حيث إن من يعرف هذا المرض يعرف ـ بالضرورة ـ أن علاج المصاب يعتمد على المسكنات التي تبدأ بالبنادول في حالاته الخفيفة، وتزيد قوته تدريجياً تبعاً لحالة المريض وشدة الألم، حتى تصل إلى أدوية البيثدين والمورفين والترامادول، وهذه من الأدوية المخدرة، كما هو معروف.

لكن ما يؤسف له أن نعامل وكأننا مدمنو مخدرات، ومتى ما ذهبنا إلى المستشفى عُوملنا بهذه القناعة، إلّا أن يذهب لهم المصاب محمولاً وشبه ميت، عندها فقط سيُعامل المحمول على أنه مريض.

دخلت تنويم المستشفى، ووصف لي الطبيب مسكن المورفين، وعندما جاءت الممرضة لإعطائي الدواء أخبرتها بأن عندي حساسية من هذا الدواء ومن دواء آخر هو الترامادول، وأن الاستشاري الذي كانت مواعيدي عنده، في المستشفى نفسه، هو من أخبرني بأن عندي حساسية من هذين الدوائين، إلا أنها أعطتني الدواء رغم ذلك، وقالت إن بديل المورفين والترامادول غير موجود “البيثدين”. عندها طلبت منها أن تخبر الطبيب برغبتي في التحويل إلى مستشفى آخر يتوفر فيه الدواء، لكن ذلك لم يحدث، ومنذ إعطائي المورفين تهيّج جلدي وبدأ شعور الرغبة في الحكة يزيد مع الاستمرار في أخذ الدواء.

تواصلت أمس (الثلاثاء) مع علاقات المرضى في المستشفى، فجاؤوا ـ مشكورين ـ فأخبرتهم بالأمر واطلعوا على التقرير وأيدوا كلامي، إلا أنهم ـ رُغم ذلك ـ قالوا لي: تحمّل الألم، وانتظر إلى حين يأتيك الطبيب غداً، وهو سيتخذ الإجراء المناسب لك، فإما أن يحولك إلى مستشفى آخر أو يبقيك على  الدواء نفسه.

وها أنا أنقل لكم معاناتي علّها تصل إلى كل من يعمل في المجال الصحي من ممرضين وأطباء لأقول لهم: إننا لا ندّعي المرض ولا نمثل الألم. وإن وجد من يفعل ذلك، لكن هذا لا يعني أن تعاملونا كلنا معاملة سيئة لا تتسق مع كونكم ملائكة الرحمة في الأرض.

المواطن

جاسم غانم آل غانم

مدينة سيهات

ملف 3555910

‫15 تعليقات

  1. السلام عليكم.. الله يشافيك ويعافيك بحق محمد وال محمد

    الى متى ومرضى فقر الدم المنجلي يعانون بالذهاب للمستشفيات

    كلام المريض صحيح حسب الي نشوفه من معامله
    بس يعرفون انك مريض سكلسل تصبح منبوذ ويعاملونك بلا مبالاه وكأنهم يكرهونك
    ولا ندري نلقاها من التمريض ولا الاطباء .. نتمنى من وزارة الصحه تتدخل وتشوف لنا حل احنا مرضى السكلسل.. واتمنى ماينسون ان احنا بعهد سلمان الحزم وعهد سيدي محمد بن سلمان

  2. جميع مستشفيات الحكومية والخاصة كلها تعامل مرضى الانيميا المنجليه ( السكلسل ) بعين المدمن رغم انه لايوجد علاج نهائيا غير هذه المسكنات والتى لاذنب للمريض في ذلك هل يوجد علاج اخر ورفض مرضى السكلسر استخدامة وحتى اذا وصل طبيب جديد يتم التشدد عليه بعدم صرف العلاج للمرضى بحجه انهم مدمنون هذا من رب العالمين ونحمد الله ونشكرة على هذا البلاء لكن نريد الرحمة في التعامل واخذ حقوقنا كى مرضى
    اتمنى النظر في طريقة التعامل مع المرضى السكلسل في جميع مستشفيات المنطقة الشرقية

  3. الله المستعان . للاسف هذا مايحصل معنا اغلب المرضى ..

    اذا تكلمت مع الطبيب وطلبت منه المسكن الي ترتاح له تصير انسان كذاب وتتلقى المعاملة السيئة من الطبيب والتمريض الا من رحم ربي في مكان المفروض يكون الملاذ لنا ك مرضى
    الله يرحم الحال .

  4. اتمنى ان يصل الصوت الى وزارة الصحة لعمل اللازم.
    و في النوبة الاخيرة صادفت دركتورة في مستشفى القطيف المركزي وكانت في اعلى التفاني والطيب ولم تقصر في اعطائي المسكنات ولم اتأخر حتى شفيت وخرجت من المستشفي ولكن للاسف بعظهم باليومين ولا تغير في الالم ولا في المسكنات بالرغم من اخبار الدكتور بأن العلاج لا استفيد منة والرد لا يوجد الى هذا العلاج. للاسف
    وحتى الممرضات في الفترة الاخير صراحة كانوا طيبون ويعاملوننا بأحسن ما يكون.
    اتحدث طبعا عن مستشفى القطيف المركزي.
    اتمنى ان تتغير الصورة عن المصابين بهذا المرض ويعاملونا كمرضى وليس….
    وفي الاخير اتمنى ان يعملوا كم اقسموا
    ارحم من في الارض يرحمك من في السماء

  5. فعلا هذا واقع مرضى السكلسل معاناتهم مع بعض الدكترة والممرضين ينظرون لهم نظرة بأنهم مدمنين وهناك نظام في برتوكول بأن يقاس حدة الآلم مع ارتفاع التكسر وهذا الشي غلط 100%100 فأنا مريض سكلسل في أحدى النوبات كانت لدي اللآم شديدة وكان تكسر الدم طبيعي لم يصدقني الدكتور وبعدها بعدة أشهر جائتني نوبة وذهبت إلى المستشفى وكان نفس الدكتور موجود ولم تكن لدي اللآم شديدة وكان التكسر مرتفع وجاء يسألني كم حدة الالم لديك من 10 فقلت له 5 وكان مستغربا ( مستشفى القطيف المركزي) واقول لكل من يمتهن الطب او التمريض لا تظلمو فهناك آخرة نعم ممكن هناك بعض المرضى ممن يتصنعون المرض لأخذ المسكنات وهؤلاء قلة جدا

  6. انا حسن مريض سكلر على طول تجيني انوبه و أكثر من مره يجيني تهديد من احد الكادر الطبي انه مره ثانيه ايدا تجي ماراح استقبلك طيب وين نروح نموت في البيت الى متى على دا الحال احنا بشر حالنه حالكم عيب والله على الي قاعد يصير فينه و رب البيت اجي المستشفى لحالي ماعندي احد يجيبني اسوق و انا اتألم من الوجع و اخرتها مافي سرير بعطيه ترامادول و الجرعه جدا قليله

  7. الله يشافيه ويعافيه ويحنن قلوبهم الحجر عليه
    الله يعينه ويعيينا كلنا ك مرضي نتعذب ونعاني تفس معاناة الرجال ومنبوذين واحيانا الصيدلي اللي بالدمام المركزي المسؤول عن الادويه الخاضعة للرقابة يتحكم حتي في الاطباء ويرفض صرف ادوية بعض المرضى بالخصوص مرضى السكلسل وهو اشد كرها لهذه الفئة
    نرجو من وزارة الصحة التدخل وحل معاناة هذا الشاب وهي حالة من آلاف الحالات لمرضى فقر الدم المنجلي

  8. نفس معاناتي مع زوجتي عندها نفس المرض و دايما ادا رحنا المستشفيات يحسسوني اني عدو لهم ولا شيطان داخل عليهم مع اني مالي شغل زوجتي اهي المريضه و اهي ما تروح مستشفى الا ادا ما نفع وياها علاجها في البيت و ادا رحنا لهم اقل وقت عشان يعطونها مسكن من ثلاث الاى اربع ساعات و ادا قلت لهم عطوها مسكن يقولون ممنوع لازم تحاليل و اوقات نروح لهم مالهم خلق يشتغلون يقولون ل زوجتي اخدي مسكن و اطلعي ما يحتاج تحاليل ادا قالت لهم ابي مغذي يحطون لها بس يذلونها لين يجيبون المسكن و غير ادا دخلوها بعد انتظار ساعتين ولا ثلاث يلطعون المريض اقل شي ساعه على السرير لين يجيبون له مغذي و يبتدون معاه علاج مو بس وقت الزحمه كدا حتى لو المكان فاضي انا لاحظت ان مستشفياتنا الموظفين الي فيهم يكرهون ادا جاهم مريض سكلر و اتمنى ان يكون في احد يقدر يعالج هالمشكله لان تعبنا و الله يشافي كل مريض يارب

  9. انا كنت اتعالج في ارامكوا كنت من اقول لهم سكلسل
    جميع الممرضات يتغير تعاملهم الى عطف وحنيه ومحاولة ارضاء المريض بشتى اي نوع من وسائل الراحة
    طبعا التمريض اجنبي
    وبالنسبة إلى الدكتور كان يسئل الاسئلة الروتينة وثم يسئل المريض وش العلاج الا تعتقد بيخفف ألمك وكم الجرعة الا تطن بتخفف الالم .

    والان ذهبت الى الدمام ،،
    اذكر اول معاناه من بداية الدخول
    انتظار طويل للمريض
    واذا اتى الفرج ودخلت أتفاجأ انها غرفه العلامات الحيوية
    ولما اخلص اذهب انتظر للدكتور
    والمفاجأة كان العلاج روتيني
    مغدي – تحليل – بندول-فولتارين
    مو مشكلة ممكن بقدرة قادر اخف
    وبعد ماخلص من الدكتور انتظر السرير
    وبعد الفرج انتظر المغدي والفولتارين وسحب الدم
    وانتظر ووقت طويل لين مايخلص المغذي
    اذا الالم ماخف وهذا الاكيد طبعا اذهب للدكتور من جديد.

    السالفة الان بقسمها لقسمين:
    1- نكمل القصة الان : اذهب للدكتور ويسجل دواء المسكن الخفيف ترامال فقط وتذهب تاخده وعلى الاغلب الالم مازال .
    لكن استسلم بسبب التعب النفسي من الالم الحقيقي وبسبب المعاناه والانتظار الطويل وبدون أي فائدة
    ف بالاغلب اذهب للبيت وكأني يابو زيد ماغزيت ماتغير شي ابدا ولكن الحمدلله كله على أجر.

    القسم الثاني:
    2- مثل موضوع القسم الاول لكن ذهبت بعدها للمستشفى وكان فيه دكتورة اعتقد
    وبنفس الوقت كان يوجد دكتور بنفس العيادة اعتقد انه زائر فقط او كان له حاجه عمل عند الدكتوره

    قلت للدكتورة تكتب المسكن الخفيف لان انا ادري مستحيل اقول الاقوى لانه من المستحيلات ممكن.

    قلت للدكتورة والدكتورة رفضت قطعًا
    الدكتور تدخل وقتها بشكل خفيف قال اكتبي العلاج يادكتورة للمريض حق يخف ألمه
    ورفضت رفض تام.
    المهم انا ذهبت لقسم العلاقات للمرضى وماشفت احد
    ذهبت للمنزل وقدمت شكوى على نفس الدكتورة من وزارة الصحة

    المهم بعد فترة طويلة احتجت اذهب للمستشفى والصدفة كانت فترة عملها هالوقت
    تغيرت بشكل كامل من اخلاق اولا ولا تمانع ان المريض احتاج لتسكين الالم بمسكن اقوى من البنادول لاتمانع

    الا حبيت اوصلها ان الموضوع طويل جذا
    والموضوع الثاني انه لااحد يسكت عن حقه ابدا ولايخاف
    ماعجبك تصرف الممرضة او الدكتور قدم شكوى سريعه برقم وزارة الصحة وبدون أي خوف

    صدقني بإن الدكاترة والممرضات الغلطانين والاسلوب السي صدقوني بإنهم جبناء لو وصل الموضوع الى فوق
    لانهم يعتقدون بإن المريض لاحيلة له ومابيقدم اي شكوى فيتم التعامل معه بإسلوب جاف.

    واسف طولت عليكم
    ..

  10. فعلا نحن مرضى السكلسل منبوذين ونواجه أسوأ أنواع الذل والمهانة لي تجربة قريبة في مستشفى القطيف والبرج الطبي في نفس نوبة مرضي الأخيرة حيث كنت أتألم في القطيف وطلبت تغيير المسكن من ترامادول إلى المورفين و لاكن لا حياة لمن تنادي وخرجت بألمي وذهبت الا البرج الطبي وتم تنويمي وزادت عندي شدة الألم و حتى عقار المورفين لم أستجب له وكنت خائف من أن اطلب المسكن الأقوى من الطبيب جلست خمسة أيام أتألم والحمد لله عدت على خير.

  11. شافاك الله وعافاك وجميع المرضى ، كثير نسمع ونشوف مثل هذي المواقف الله اعطى كل شخص سٌلطه في موضع معين في ناس تستغلها لخدمة الآخرين وفي ناس تستغلها لمصالحها الشخصيه ، نفس الناس اللي تقصر في عملها لما تشوف آخرين مقصرين في عملهم تستنكر عليهم ترى الناس ولا ترى نفسها ، لن يحس بمعاناة الشخص الا نفسه حتى وان قال له اي شخص ذلك ، لذلك اتمنى ان يكون اطباء كل مرض من نفس ذات الفئه مريض السكلسل يكون طبيبه هو بالاساس مريض سكلسل حتى لا يقول له تحمل الالم بنسبه خمسين بالمئه عليك ونسبه خمسين بالمئه على المسكن ، شافى الله كل مريض وهدى من لا يقدر نعمه ان يضع الله حاجه الناس في يده فهي كمفتاح وضعه الله بين يديه اما لدخول الجنه او جهنم

  12. يا الله كلام المريض حقيقي ١٠٠٪‏
    واحنا ك مرضى سكلسل نواجة اسوء انواع الذل والمهانه وما يعاملوننا على اننا مرضى ابداً .. بل نُعامل على اننا مدمنين و مجرمين وعاله على المستشفى والطاقم الطبي..
    وما ان تقول لهم انا ارتاح على هالمسكن وفعال معاي للألم .. الا ان على طول تنقلب الوجية ويبدأ العناد ويعطيك اي علاج الا اللي ممكن يخفف لك الالم
    بحجة ان مو انت اللي تقرر شنو المسكن وهذا قرار الطبيب وانت يالمريض اقعد ساكت واحتفظ برايك لنفسك ..

    خلال الاعوام الماضيه تم تغيير علاجنا وطريقة علاجنا عشرات المرات رغم ان مرضنا ماتغير ابد
    نواجة كل اشكان الاهانه والعذاب اكثر من ألم المرض نفسه ومافي احد يسمع لك
    كل موضوعنا “ألم .. عطونا مسكن للألم”

    لكن من بدأو يغيرون علاجاتنا وطريقتها وحرمونا ادويتنا وبدأو يماطلون في كل خطوات العلاج قمنا نشوف وفيات لاحصر لها من مرضى السكلسل
    فقدنا واجد احباب واخوان لنا في الدم والمرض بسبب فشل خططهم العلاجية واجبارهم لنا بأخذ علاجات نتحسس منها وتسبب لنا مضاعفات .. دون اي اهتمام منهم واشمل بكلامي كل مستشفيات المنطقة الشرقيه بلا استثناء .. لان التعميم عليهم واحد
    وكأن الامر هو محاربة مريض السكلسل وليس المرض نفسة

    والله مايدرون شنو كم خسايرنا بسبب هالمرض اللي هم مسؤلين عن توفير الراحة لنا فالحياة
    خسرنا اعمالنا و وظايفنا ، خسرنا بيوتنا ، خسرنا دراستنا ، خسرنا اصدقاء لنا بنفس المرض ، فقدنا كل اشكال الاحترام والعطف ك مرضى فأروقة المستشفيات . ديون لاحصر لها بسبب مرضنا .

    وفالأخير لمن تجينا نوبة الالم بسبب المرض .. يتم اهانتنا وتعذيبنا وكل اللي يخفف ألمنا صار ممنوع عننا وكل شي نتحسس منه صار مفروض علينا فرض .. وكل الكلام اللي يقهر ويألم ويجرح نلقاه من الاطباء والتمريض بكل تفاهه .. هذا وهم محسوبين علينا ملايكة رحمة

    طبعاً كل هالكلام اذا ان احنا نقدر نتعالج
    لان اغلب المرضى “بلاك لست” بكل بساطه ممنوعين من العلاج اصلا
    وانا واحد بلاك لست من عام ٢٠٠٧ ممنوع اتعالج فالمستشفى لان مامشيت على خطتهم العلاجية

    فهل يقبل المسؤول هذي المهزلة
    ولا هذي اجراءات ممتازة وصحيحة وتساعد في تأهيل وعلاج المريض .. حمدلله والشكر

  13. فيه دكتور يعمل بمستشفى حكومي وكان متشدد بصرف الدواء المسكن للمرضى

    ولكن كان موظف يوم واحد في عيادة بمستشفى خاص
    ويصرف الدواء عادي

    مادري ليش !!!!?

  14. لاحول ولاقوة الا بالله
    كل انسان سيحاسب بعمله وبقوله
    الله يشافيك ويشافي كل مريض

  15. اعتقد بإن جميع المستشفيات الحكومية والخاصة منها نفس التعامل.

    وسوف اتكلم عن مستشفى القطيف المركزي
    نفس التعامل ايضا طبعا مع العلم بوجود دكاترة او تمريض متفهمين للمرض لكن السلبيات تغلب الايجابيات

    مستشفى القطيف المركزي يقول بأنه أفظل مستشفى يعالج مرض السكلسل وهذا خطا

    لان السكلسل علاجاته محدودة وجميع الاطباء والاستشارين ملمين بها سواء بمستشفى القطيف او بمستشفى اخر.

    ادوية مسكنات والعقار وادوية جديدة مشابهه للعقار الهيدروكسوريا فقط لايوجد شي اخر .

    للعلم مرض السكلسل مشابهة بالاعراض من ناحية الالم بمرض السرطان
    الاثنين يعانون الالم نفسه
    لكن مرضى السرطان لديهم حقوقهم
    ولكن مرضى السكلسل لايوجد لهم حقوق
    ولان مرض السكلسل ايضا لفئة محددة فقط فهذا سهل على الطاقم الصحي بأنه لايبالي ابدا.

    وشكرًا لكم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى

للتواصل مع الصحيفة
إرسال إلى واتساب
صحيفة صُبرة : https://www.sobranews.com