تلوّث سيهات يتجدد.. و “الحياة الفطرية” توضّح: العمل على الحلّ مستمر المواطن السماعيل وثّق الظاهرة المتكررة.. و "صُبرة" تؤكد ما حدث في البحر

سيهات: شذى المرزوق

تفاعل المركز الوطني لتنمية الحياة الفطرية مع “صُبرة” بشأن مقطع فيديو انتشر أمس (الإثنين) على نطاق واسع، أظهر تلوثاً واضحاً في بحيرة سيهات، نتج عنه انبعاث روائح كريهة ومُنفرة، دفعت  الأهالي إلى تجديد المطالبة بإيجاد حلول سريعة للمشكلة، تُنهي معاناة الحياة البحرية في سيهات.

وبمجرد انتشار الفيديو الذي صوّره المواطن عبدالواحد السماعيل ـ أمس ـ زارت “صُبرة” الموقع نفسه، وتأكد لها وجود تلوّث. وقال المواطن السماعيل لـ “صُبرة” إنه شاهد المنظر الملوّث أثناء عودته إلى القطيف من مدينة الدمام، فتوقّف وصوّر ما يجري.

ومن جهتها خاطبت “صُبرة” المركز، الذي ردّ ـ بعد ظهر اليوم ـ بأنه يتعاون مع مجموعة من الجهات المتخصصة، للوقوف على المشكلة ومسبباتها الرئيسة، معلناً عن تشكيل لجنة خاصة من أجل سيهات، تُعنى بالحماية البيئية نحو تنمية مستدامة للحياة البحرية والتنوع الأحيائي فيها”، موضحاً أن “اللجنة تستند إلى خطط موضوعة، ودراسات وبحوث تعمل بشكل متزن ومتكامل مع جميع الجهات المعنية نحو تحقيق المستهدفات”.

شاهد الفيديو

وأوضح المركز أن اللجنة قطعت شوطاً في عملها، حيث تسعى جاهدة إلى مواجهة التحديات، وتطوير البحيرة بشكل كامل، وبحلول جذرية، تغير من مستوى المكان، إلى ما هو أفضل، من خلال تنفيذ السياسات البيئية، التي تهدف بمجملها إلى حماية شواطئ سيهات بشكل مباشر، وكذلك وضع الحلول لجميع المشكلات التي تعاني منها الحياة البحرية في المدينة”.

وأوضح المركز أن عمله يعتبر جزءاً من منظومة عمل متكاملة، تضم 8 جهات مسؤولة ومعنية بتطوير بحيرة سيهات، تم توجيهها من قبل إمارة المنطقة الشرقية، وبإشراف من أمير المنطقة الأمير سعود بن نايف ونائبه الأمير أحمد بن فهد، لمتابعة إعادة تأهيل بحيرة وكورنيش سيهات الواقعة جنوب محافظة القطيف.

وكانت البحيرة شهدت حالات نفوق أسماك فيها، بين عامي 2021-2022، وظهرت مقاطع فيديو كثيرة وثقت هذه الحوادث، هذا عدا حالات الاصطباغ والمياه الملونة ما بين الوردي والبني والأحمر.

زر الذهاب إلى الأعلى

للتواصل مع الصحيفة
إرسال إلى واتساب

صحيفة صُبرة : https://www.sobranews.com

×