“الخليج” يمنع “الصفا” من لمس كأس الأمير سلطان عاد إلى البطولة بعد 18 سنة من انتظارها

القطيف: ديسك صُبرة، شذى المرزوق

الخبرة والتاريخ وإصرار العودة إلى البطولات منح فريق نادي الخليج فرصة إبعاد نادي الصفا عن لمس كأس الأمير سلطان بن فهد في المباراة النهائية التي أُقيمت اليوم على صالة الأمير نايف بن عبدالعزيز الرياضية في القطيف.

الصفا خاض مباراة نهائية لأول مرة في تاريخه في كرة اليد. بفوز الخليج بـ 25 هدفاً، مقابل 24، وكاد يتلقّى فريقه الضربة الثانية خلال أقل من شهر، لو خسر مباراة اليوم، بعد خسارته ـ منتصف رمضان الماضي ـ المباراة النهائية أمام نادي مضر.

مباراة أنهى الصفا شوطها الأول متقدماً، لكنه تغير في الشوط الثاني، ليأخذ الخليج زمام الأمور ويخرج فائزاً.

الشوط الأول
بدأ الصفا مكتسحاً الملعب، وأنجز مهمة تسجيل 6 أهداف مقابل هدف واحد فقط للخليج قبل الدقيقة 13، حين أحرز ماجد أبو الرحي الهدف الثاني. ثم قلص الخليج الفارق بإحرازه الهدف الثالث. وكاد ماجد أبو الرحي يحرز الهدف الرابع من بعيد، ولكنه أخطأ الشباك التي كانت خالية. ووقتها كان رصيد الصفا 8 أهداف مقابل 4 للخليج.
بدأ الخليج ينشط، ومضت أكثر من 5 دقائق دون هدف، ليسدد الخليج هدفه الخامس، ويقلّص الفارق. وسرعان ما سجل الصفا هدفه العاشر، ثم أحرز أحمد السبع الهدف السادس، ثم تصاعد حماس الخليج فجاء الهدف السابع، مقابل 10 للصفا.
في الدقيقة 20 تقلص الفارق إلى 3، وضيّع ماجد أبو الرحي هدفاً سهلاً، وراح الصفا يلعب براحة، فحقق الهدف الـ 11، ويعيد توسيع الفارق إلى 4 أهداف.


وتصدى حارس الخليج لرمية 7 أمتار، ليركز الفريق هجومه ويحرز هدفه الـ 8 في الدقيقة 23، لكن الصفا عزز موقعه بتسجيل الهدف 12، ثم الـ 13، قبل أن يُحرز الخليج الهدف الـ 9 قبل نهاية الشوط الأول بـ 150 ثانية. وضيّع مجد أبو الرحي هدفاً سهلاً جداً منفرداً بحارس الصفا علي غالب. لكن الخليج استرد أنفاسه وأحرز ماجد أبو الرحي الهدف الـ 10.
وقبل نهاية الشوط الأول بثانية، حصل حسين الحناني ـ لاعب الصفا ـ على إيقاف دقيقتين. وقد احتسبها الحكم خطأً، لكن الخليج لم يستفد منها.

الشوط الثاني

افتتح الخليج الشوط الثاني بهدف في الثواني الـ 15 الأولى، وعززه بهدف آخر خلال أقل من دقيقة، بسبب خطأ شديد من حارس الصفا، والنقص العددي. بدأ الخليج مختلفاً عن الشوط الأول، وحقق 3 أهداف في دقيقتين، وتعادل مع غريمه 13 مقابل 13، ثم هدف التقدم للخليج جاء سريعاً.

لكن الصفا عادل النتيجة 14 ـ 14، وسعى الخليج إلى الضغط، ونشطت صحوة “صفوانية”، لكن حسين الحنابي أضاع رمية ليست صعبة.

وفي آخر الدقيقة الـ 4، أحرز طلال قريش هدف التقدم للصفا، وسرعان ما عادل الخليج النتيجة، 15 ـ 15، ثم تقدم الخليج بالهدف 13، ثم 17، مقابل 16، في الدقيقة الـ 9.

ومن هجمة مرتدة حقق الخليج هدفه الـ 18، ليعود الصفا إلى التسجيل بالهدف 17، ويقلص الفارق إلى هدف، لكن الخليج عاد فوسع الفارق إلى 2.

الخليج يبحث عن تعزيز، والصفا عن التعادل، وسجّل الأخير هدفه الـ 18، مقابل 19، ثم مقابل 20 من هدف على مستوى الـ 6 أمتار، ثم الهدف 21 من جناح الخليج في شباك الصفا، ليصبح الفارق 3 أهداف. ومن الجناح أيضاً جاء الهدف 22.

تغير الصفا عن وضعه في الشوط الأول، وقاد الخليج مجريات المباراة، وتغيرت الأمور لصالحه.

وحاول الصفا تصحيح الوضع، فأحرز حسين الحنابي الهدف 19، ومضت الـ 20 وللخليج 23 هدفاً، واستمرّ سجالاً بين الفريقين، في ترجيح لكفة الخليج، حتى نهاية المباراة ..

 

ما قبل المباراة

صالة الأمير نايف الرياضية

تعليق واحد

  1. ابارك لنادي الخليج اولا البطولة
    واقول هاردلك لنادي الصفا انتم ابطال مستوى اكثر من رائع وفريق شاب له مستقبل
    اما كاتب التقرير فيبدو لي انه يفتقر للمعلومة حيث ان هذا النهائي الثالث للصفا
    امام الخليج ٩٨ / ٢٠٢٢ و امام الوحدة

زر الذهاب إلى الأعلى

للتواصل مع الصحيفة
إرسال إلى واتساب

صحيفة صُبرة : https://www.sobranews.com

×