“التعاون الإسلامي” ترحب بإعادة 163 أسيراً حوثياً ضمن المبادرة الإنسانية السعودية..

جدة: واس

أعربت الأمانة العامة لمنظمة التعاون الإسلامي عن ترحيبها بإطلاق سراح ونقل 163 أسيراً حوثياً في إطار المبادرة الإنسانية السعودية. وثمنت هذه المبادرة وما سبقها من مبادرات من شأنها الإسهام في طي ملف الأسرى ودعم جهود السلام في اليمن.

كما ثمنت الأمانة العامة الجهود التي بذلتها اللجنة الدولية للصليب الأحمر، لتنسيق إعادة الأسرى وجهود الأمم المتحدة، معربةً عن الأمل في أن تتواصل الجهود والمساعي لتثبيت الهدنة وتوفير الظروف المناسبة للأطراف اليمنية من أجل الحوار، للتوصل إلى تسوية سياسية شاملة للأزمة اليمنية.

وكان تحالف دعم الشرعية في اليمن، أعلن أمس (الجمعة) انتهاء عملية إطلاق سراح ونقل الأسرى الحوثيين.

وثمّن التحالف جهود ودور اللجنة الدولية للصليب الأحمر لتنسيق إعادة الأسرى. وشدد على أن “المبادرة السعودية جاءت من منطلق إنساني، لإنهاء ملف الأسرى ودعم جهود السلام”.

ومن جانبه، رحب المبعوث الأممي لليمن، هانس غروندبرغ “بإفراج التحالف العربي عن أسرى، وإطلاق الحوثيين والحكومة اليمنية سراح أسرى في وقت سابق”.

وقال إن “الأطراف اتفقت الشهر الماضي على عملية أخرى لتبادل الأسرى، وأحثهم على الاتفاق على تفاصيلها”.

وكشف التحالف عن مغادرة 3 طائرات إلى عدن وصنعاء “لتسليم الأسرى ضمن المبادرة السعودية الإنسانية”.

زر الذهاب إلى الأعلى
للتواصل مع الصحيفة
إرسال إلى واتساب
صحيفة صُبرة : https://www.sobranews.com