أمير الشرقية ونائيه: تأسيس هيئة تطوير الأحساء يرتقي بالمحافظة تاريخياً واقتصادياً شكرا القيادة الرشيدة على القرار

الدمام: صُبرة

أعرب أمير المنطقة الشرقية الأمير سعود بن نايف بن عبدالعزيز ونائبه الأمير أحمد بن فهد بن سلمان عن شكرهما وتقديرهما لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، وولي عهده الأمين على تأسيس هيئة تطوير محافظة الأحساء.

وقال الأمير سعود “إن ذلك يعكس اهتمام خادم الحرمين الشريفين وولي عهده الأمين بمدن ومحافظات المنطقة الشرقية، والحرص على تطويرها، والارتقاء بمستوى الخدمات المقدمة للمواطن والمقيم”، مؤكداً أن هذا الحرص “لا يقتصر على المنطقة الشرقية فحسب، وإنما على مناطق المملكة كافة التي نالت هي الأخرى نصيبها من خطط التطوير والتحديث، تحقيقاً لمستهدفات وتطلعات رؤية 2030، التي تسعى إلى توظيف إمكانات كل منطقة على حدة بشكل مدروس، بما يخدم اقتصاد المنطقة، ويعود بالنفع على الاقتصاد الوطني”.

وأضاف أن تأسيس هيئة لتطوير محافظة الأحساء يؤكد مكانة المحافظة، وما تتميز به من إمكانات طبيعية وبشرية وصناعية، كونها أكبر واحة زراعية في المملكة، إضافة إلى احتضانها أكبر آبار النفط والغاز في البلاد، بجانب احتضانها المدن الصناعية، فضلاً عن مورثها التاريخي والثقافي، والحضارة الإنسانية التي شهدتها عبر مر العصور.

وأكمل الأمير سعود قائلاً “لا شك أن الهيئة الجديدة ستعمل على تطوير الأحساء بما يتناسب مع تاريخها العريق، وذلك عن طريق خطط وبرامج نوعية، تستهدف استحداث خدمات وأنشطة، تُظهر الوجه التنموي للمحافظة، إلى جانب الحرص على جذب الاستثمارات وضخها في صورة مشاريع تنموية، تكون بمثابة قيمة مضافة للمحافظة وسكانها، وكل هذا يندرج تحت أهداف رؤية 2030 التي نجحت حتى الآن في تعزيز التنمية وتوسّعها، والنهوض بها في كل المجالات والأنشطة”.

وسأل الأمير سعود الله أن يديم على الوطن والمواطنين نعمه الظاهرة والباطنة، وقال “هذه النعم كثيرة ومتعددة، ليس أولها نعمة الأمن والأمان والاستقرار منذ تأسيس هذه الدولة المباركة، وليس آخرها نعمة رغد العيش واللحمة الوطنية والرباط الوثيق بين القيادة والشعب، كما نسأله أن يحفظ قائدنا خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، وسمو ولي عهده الأمين -حفظهما الله- .

من جانبه، رفع  الأمير أحمد بن فهد  عظيم الشكر والامتنان لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، وإلى ولي العهد الأمير محمد بن سلمان على تأسيس هيئة تطوير الأحساء.

وقال الأمير أحمد “الهيئة الجديدة ستعمل على تطوير محافظة الأحساء، بما في ذلك من خطط تطويرية لواحة الأحساء التاريخية، إضافة إلى وضع الخطط والبرامج الداعمة لتعظيم الفرص المتاحة من خلال تفعيل الأصول وتوظيف الموارد بالشكل الأمثل، وبما يضمن تحقيق المستهدفات الوطنية.

يُشار إلى أن هيئة تطوير الأحساء الجديدة، سوف تتولى إعداد التوجهات والدراسات والمخططات الاستراتيجية للمحافظة ومتابعة تنفيذها مع الجهات ذات الاختصاص، وتحديثها عند الحاجة، بالإضافة إلى مراجعة الخطط والدراسات والمخططات والبرامج والمشروعات التي تعدها الأجهزة الحكومية.

وسوف تقود الهيئة أعمال التطوير والتنسيق والتخطيط والمتابعة مع كل الجهات العاملة في الأحساء، إلى جانب وضع السبل المحفزة لمساهمة القطاع الخاص من خلال توجيه الاستثمارات، بما يحقق العوائد والمستهدفات المرجوة.

زر الذهاب إلى الأعلى

للتواصل مع الصحيفة
إرسال إلى واتساب

صحيفة صُبرة : https://www.sobranews.com

×