الخطي لـ “صُبرة”: رمضان 1443 خالٍ من حالات الطلاق حالتان في العام الماضي لأسباب "استثنائية"

القطيف: صُبرة

مرّ شهر رمضان المبارك، هذا العام، خالياً من إيقاع أي حالة طلاق في دائرة الأوقاف والمواريث بمحافظة القطيف، طبقاً لما صرّح به مستشار الدائرة كامل بن عبدالحميد الخطي.

وأوضح المستشار الخطي لـ “صُبرة” أن الدائرة لا تنظر في حالات الطلاق أثناء شهر رمضان، إلا في الحالات الاستثنائية، مضيفاً أن شهر رمضان من العام الماضي شهدي حالتين فقط، لأسباب ملحّة واستثنائية، لكنّ هذا العام لم تُوقِـع الدائرة أي حالة، كما لم تتلقّ أي طلب استثنائي.

يجدر ذكره أن إيقاع الطلاق في دائرة الأوقاف والمواريث يتمّ في حالة تراضي الزوجين على إيقاع الطلاق، وفي حال وجود نزاعٍ أو خصومة في العلاقة الزوجية، أو طلب خُلع دون رضا الزوج، فإن الدائرة تُحيل المعاملة إلى المحكمة العامة في المحافظة للنظر في القضية.

تعليق واحد

  1. شكرا من القلب لصحيفة صبرة لاهتمامها الدائم بالصالح العام.أحث المسؤولين في دائرة الأوقاف بأن يعلنوا حالة طواريئ لحالات الطلاق في المحافظة.فعليهم الإستعانة بالمختصين النفسين والأجتماعين والعلماء وإنشاء لجان مكونة من هولاء المختصين بأصلاح دات البين وليس الأستسلام لحالات الطلاق وأحالتها إلى المحكمة العامة والله يكون في عون الجميع.

زر الذهاب إلى الأعلى

للتواصل مع الصحيفة
إرسال إلى واتساب
صحيفة صُبرة : https://www.sobranews.com