نشطاء التواصل يؤبنون قتيلة زوجها في رجال ألمع قُتلت بالرصاص أمام طفليها في منزل أهلها

تويتر: صُبرة

بعد يومين من الجريمة؛ تسربت اليوم معلومات صادمة عن مقتل زوجة على يد زوجها أمام طفليها، في عصر أول أيام عيد الفطر.

ونالت الجريمة التي وقعت في محافظة رجال ألمع بمنطقة عسير، الكثير من الاهتمام من نشطاء التواصل الاجتماعي، الذين عبروا عن استيائهم من الجريمة وتوقيتها، ودعوا الله أن ينتقم من الجاني نظير فعلته.

وكان المواطن، الذي يسكن في محافظة رجال ألمع، أقدم عصر أول أيام العيد على قتل زوجته أمام نظر طفليْها، بمسدس استخدمه في جريمته.

وأشارت مصادر في مواقع التواصل الاجتماعي إلى أن الجريمة وقعت وسط خلافات أسرية بين الزوجين، دفعت الزوج إلى ارتكاب جريمته.

وأقدم الزوج ـ وفقاً للمصادر نفسها ـ  على ارتكاب جريمته في منزل أهل الضحية؛ قبل أن يسلم نفسه للأجهزة الأمنية، التي شرعت في اتخاذ الإجراءات اللازمة. ولا تزال عمليات التحري والبحث جارية لمعرفة كامل تفاصيل وحيثيات القضية.

وترحم نشطاء على الضحية، ودعوا لها بالرحمة والمغفرة. وقالت المغردة ندى الكثيري في تغريدة على حسابها “احول ولا قوة الا بالله. الله يرحمها ويغفر لها ويصبر أهلها وأطفالها”.

وأضافت “يا رب  الطف بالعيال واحميهم من تبعات هالمنظر اللي صار قدامهم أعوذ بالله”.

مغردة أخرى تدعى “إيمان”، دعت الله أن ينتقم من القاتل، وقالت “الله ينتقم منه ويأخذه.. حسبي الله عليه”.

واكتفى المغرد “أبو أسامة”  ومعه المغردة “نون” بالترحم على الضحية، وقالا في تغريدتين منفصلتين “لا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم.. وإنا لله وإنا إليه راجعون”.

وحتى إعداد الخبر النشر، لم يصدر أي بيان من أي جهة رسمية يؤكد وقوع الحادث، الذي انتشرت معلوماته على مدار الساعتين الأخريتين، في مواقع التواصل الاجتماعي.

زر الذهاب إلى الأعلى
للتواصل مع الصحيفة
إرسال إلى واتساب

صحيفة صُبرة : https://www.sobranews.com