جمعية سيهات تُطلع المشايخ على النشاطات والإجراءات ضمن مبادرة "اعرفنا صح"

القطيف: صُبرة

نظمت جمعية سيهات للخدمات الاجتماعية زيارات عدة إلى أئمة المساجد في مدينة سيهات، في إطار سعيها لتعزيز الموثوقية والشفافية حول نشاطات وأعمال الجمعية، والتواصل المباشر مع شخصيات المجتمع.

وتأتي الزيارات في إطار برنامج الجمعية التعريفي تحت مسمى “اعرفنا صح”، الذي يتضمن إلى جانب الزيارات، تشجيع المعنيين من أفراد المجتمع على ممارسة دورهم، ومشاركة الجمعية في تحقيق أهدافها ونشر الوعي بسياسات الجمعية، ورسالتها والإفصاح عن النشاطات المالية وغير المالية، وإيجاد التفاعل الإيجابي مع أفراد المجتمع.

مثل الجمعية في الزيارات رئيسها شوقي المطرود، وممثلو الإدارة التنفيذية للقاء كل من الشيخ علي المحسن، والسيد حسن النمر، والشيخ جعفر الداوود، والشيخ منتظر بن الشيخ محمد علي.

وركزت اللقاءات على إطلاع أصحاب الفضيلة على الحلول التسويقية والآليات الجديدة في استقبال التبرعات، والإجراءات التي تمت لضمان اتفاق هذه الآليات مع أحكام الشريعة الإسلامية، وسلامة الضوابط المتعلقة باستقبال التبرعات وتسليمها للمستحقين، إلى جانب أولويات الخطة الإستراتيجية وجهود مكتب الإستراتيجية والتميز في تنفيذ هذه الاستراتيجية.

واطلع أصحاب الفضيلة على كيفية استخدام متجر “سعادة اونلاين”، وآلية المحافظ المالية التي تضمن عزل الأموال المخصصة، كلٌ حسب مصرفه الشرعي، إلى جانب الاستماع إلى آليات صرف المساعدات والصدقات والزكاة المتبعة في عمل لجان الجمعية.

وتم خلال الزيارات، الإجابة عن استفسارات أصحاب الفضيلة، ورفع اللبس حول بعض التساؤلات المثارة حول عمل الجمعية. وشملت  عمليات التبرع التي تتم عبر متجر “سعادة أونلاين” دون خصم أي عمولات ضريبية.

وحول ما يُثار من أن الجمعية تستخدم أموال الصدقات والتبرعات في بنود أخرى، مثل المصاريف الإدارية والأجور، فقد تم التأكيد على أن الجمعية ملتزمة بصرف الصدقات والتبرعات وأموال الزكاة في مصارفها الشرعية، كما أن الجمعية ملتزمة بمعايير السلامة المالية المقررة ضمن متطلبات الحوكمة التي تشرف عليها الوزارة .

وكانت الجمعية قد شكلت فريقاً متخصصاً لضمان سلامة تطبيق الإجراءات والتأكد من أن جميع الآليات، تتفق مع الضوابط الشرعية، كما تم تجهيز مكتب خدمات العملاء بكادر تطوعي على إطلاع تام بالضوابط الشرعية، لاستقبال التبرعات وتسليمها إلى المستحقين.

بدوره، أثنى أئمة المساجد على الجهود التي تبذلها الجمعية، وعبروا عن رضاهم على الاجراءات المتبعة في استقبال أموال المحسنين، فيما أكدوا على ضرورة أن تحظى هذه الجهود بتكثيف الجهود الاعلامية وتعزيز موثوقية أعمال الجمعية.

وعبر رئيس الجمعية شوقي المطرود عن شكره وتقديره لأصحاب الفضيلة لاتاحتهم الفرصة لاستعراض عمل الجمعية، شاكراً حسن الاستقبال وحفاوة الاستقبال، مؤكداً أن الزيارات ربما لا تكفي لاستعراض كل نشاطات ومشاريع الجمعية، وأبدى المطرود سروره وسعادته بمن يرغب من أفراد المجتمع، وفي مقدمهم أصحاب الفضيلة وشخصيات المجتمع في زيارة الجمعية والاطلاع على مشاريع وأنشطة الجمعية عن كثب.

زر الذهاب إلى الأعلى
للتواصل مع الصحيفة
إرسال إلى واتساب

صحيفة صُبرة : https://www.sobranews.com