بأنامل تشكيلية صماء.. الأميرة ديانا تظهر وسط العوامية

القطيف: صُبرة

جذبت أميرة ويلز الليدي ديانا، زوار مهرجان ليالي الرامس وسط العوامية، الذين التفوا حول الفنانة التشكيلية الصماء هاجر الشيتي، وهي تبدع في رسم وجه الأميرة الراحلة، وإظهار أدق ملامحها.

واندمجت هاجر في رسم اللوحة من داخل القسم الخاص ببرنامج الرعاية والتأهيل (بناء)، على أنغام موسيقى هادئة، تقطعها أصوات الأطفال، الذين تفاعلوا مع برامج ليالي الرامس الممتدة طيلة الشهر الكريم.

وهاجر  فنانة من فئة الصم والبكم، لها حس فريد من نوعه في الرسم، تركز على التفاصيل الدقيقة التي تزيدها جاذبية وسحراً.

وقالت هاجر عبر لغة الإشارة، التي ترجمها حسين الربح إنها شغوفة بالرسم منذ طفولتها، وكانت تخصص  مصروفها لشراء أدوات الرسم، وما زاد تمكنها من الريشة، مساعدة صديقة لها في احتراف فن التشكيل”.

وعبرت الفنانة عن سعادتها ببيع إحدى لوحاتها في ليالي الرامس بمبلغ 3000 ريال. وقالت إنها تمتلك أكثر من 100 لوحة، وأنها المرة الأولى التي تبيع فيها لوحة خاصة بها.

وشاركت الشيتي في الكثير من المعارض المحلية، موضحةً أن لها مشاركة قريباً في العاصمة الرياض، وتمنت أن يكون لها معرضها الخاص، وأن تطوف العالم بلوحاتها، ليري الجميع إمكاناتها رغم كل الظروف.

ودعت هاجر إلى احتواء أكبر لفئة الصم والبكم، وكسر حاجز اللغة، بتعلم الجميع لغة الإشارة، ليكون التواصل أكبر وأسهل معهم، مبينة أنها لغة سهلة وجميلة.

وعبرت الفنانة عن حبها للرسم على لوحات الكانفس، لافتة إلى أن الكانفس خامتها المفضلة، وإن كانت جربت الرسم على الزجاج والرسم على الوجوه ونحوه.

وعبر زوج هاجر، مهدي الفرج الذي يشاركها الإعاقة ذاتها، عن فخره بزوجته وفنها، واستعرض الكثير من أعمالها على “انستغرام”، كاشفاً عن إحدى اللوحات المميزة التي رسمتها من صورة له في الطفولة وهو يعدو في شوارع حيّهم العتيق.

وتفاخرت التشكيلية بأطفالها الثلاثة، وهم ولدان من فئة الصم والبكم، وبنت سليمة خاصة لاهتمامهم بالفن التشكيلي وشغفهم بالرسم بشكل كبير جداً.

يشار إلى أن شركة أجدان للتطوير العقاري هي المنظمة لفعاليات ليالي الرامس والمشرفة عليها .

زر الذهاب إلى الأعلى
للتواصل مع الصحيفة
إرسال إلى واتساب

صحيفة صُبرة : https://www.sobranews.com