بعد إشارة سيهات.. إشارة بلدة البحاري تترنح نحو السقوط أرضاً

القطيف: شذى المرزوق

بعد مرور نحو شهر على إشارة تقاطع نادي الخليج في سيهات، التي تفككت و”تدلدلت”، حتى سقطت أرضاً، جاء الدور على الإشارة المقابلة لبلدة البحاري، على امتداد شارع أحد وسط القطيف، حيث حدث معها الشيء نفسه.

ورصدت عدسة “صُبرة” صباح اليوم (الإثنين) إشارة بلدة البحاري، حيث تركت الإشارة مكانها المثبتة فيه، وتدلّت إلى الأسفل، عبر سلك كهربائي، ولا يستبعد أن تسقط الإشارة في أي وقت، بفعل الرياح، ما دعا البعض إلى السؤال عن الإشارة التي سيكون عليها الدور في السقوط.

ولاتزال إشارة سيهات ملقية على جانب الرصيف، منذ ما يقارب شهر على سقوطها، في الوقت الذي تعاني الإشارة المواجهة لها على الشارع نفسه اعوجاجاً، إثر اصطدام سيارة بها، في حادث مروري قبل أسابيع قليلة.

إشارة بلدة البحاري

إشارة سيهات

 

اقرأ أيضاً:

في سيهات.. إشارة مرور تفكّكت.. “تدلدلت”.. سقطت

 

 

تعليق واحد

  1. اشارة ام الحمام لم تسقط لكنها لاتعمل، لربما عليها متخلف الفاتورة التي لم تدفع، لم تعمل منذ شهور،،

زر الذهاب إلى الأعلى

للتواصل مع الصحيفة
إرسال إلى واتساب
صحيفة صُبرة : https://www.sobranews.com