أمير الشرقية يشدد على تفعيل التقنية في إيصال المساعدات إلى المحتاجين أطلق البرنامج الوطني لمشروع زكاة الفطر الموحد

الدمام: صُبرة

شدد أمير المنطقة الشرقية الأمير سعود بن نايف بن عبد العزيز على أهمية الاستفادة من التقنية في إيصال المساعدات لمستحقيها، عبر المنصات الوطنية المختلفة، وتطوير التجارب السابقة التي أثبتت نجاحها واستغلال الإمكانات التقنية المتاحة.

جاء ذلك خلال إطلاقه في مكتبه اليوم (الأحد) البرنامج الوطني لمشروع زكاة الفطر الموحد في المنطقة عبر المنصة الوطنية للتبرعات (تبرع)، التي تسهل على الأفراد إخراج الزكاة بطريقة موثوقة، بما يضمن سرعة ومرونة إيصال الزكاة لمستحقيها من خلال خيارات السداد السريعة الآمنة، بحضور مدير عام فرع وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية في المنطقة عبد الرحمن المقبل.

وقدم المقبل لأمير المنطقة شرحاً عن آلية العمل الإلكترونية في إخراج زكاة الفطر في وقتها المحدد، وتحديد المستفيدين، وهدف إيصال الزكاة لمستحقيها، مبيناً أن مشروع زكاة الفطر الموحد يأتي امتداداً لرعاية القيادة الحكيمة لكل جوانب العمل الخيري والإنساني في المملكة، وخاصة في شهر رمضان المبارك.

وأشاد المقبل، بجهود القائمين على منصة “تبرع” في سبيل تحقيق التيسير وخدمة شعيرة زكاة الفطر ومستفيديها، فضلاً عن المزيد من خيارات البر والعمل الإنساني التي توفرها المنصة، بما يعزز مبدأ التكافل في المجتمع، حيث تحرص الوزارة على تنمية الموارد المالية وقدرات الجهات غير الربحية، وتمكينها من تحقيق أهدافها وأثرها الاجتماعي المنشود من خلال توسيع وتنويع مصادر دخلها.

يُشار أن المنصة الوطنية للتبرعات الحل الأسهل والأمثل لإيصال المتبرع إلى المحتاج في شتى مناطق ومدن المملكة من خلال عملية تبرع آمنة وشفافة، تحت مظلة وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية. وبلغ عدد المستفيدين من الزكوات أكثر 4,5 ملايين مستفيد، فيما بلغ عدد عمليات التبرع أكثر من مليوني عملية، في مختلف المجالات الخيرية، بينما بلغ عدد الجمعيات المسجلة أكثر من 1500 جمعية، تقدم المئات من فرص التبرع لجميع البرامج والمجالات الخيرية وتوزيعها بتقنية عالية على المحتاجين.

زر الذهاب إلى الأعلى
للتواصل مع الصحيفة
إرسال إلى واتساب

صحيفة صُبرة : https://www.sobranews.com