في سوق الحب.. قرقيعان وأهازيج و250 زياً شعبياً اختتام المرحلة الأولى والثانية تشمل عيد الفطر..

 القطيف: صُبرة

بوصول عدد الزائرين إلى 75 ألفاً، اختتمت أمانة المنطقة الشرقية مساء أمس (السبت) المرحلة الأولى لفعاليات مهرجان أيام سوق الحب في نسخته الثانية في الدمام، تحت شعار “قديمك نديمك لو الجديد أغناك”. واستمرت المرحلة الأولى  10 أيام.

ويستمر المهرجان في مرحلته الثانية خلال فترة عيد الفطر المبارك، ويتواصل لمدة 15 يوماً، متضمناً العديد من البرامج والفعاليات الجديدة، تهدف إلى إحياء الموروث الشعبي، وتعريف جيل الشباب بالحضارة والثقافة الوطنية المرتبطة بتراث المملكة.

واستقطبت فعاليات المهرجان في مرحلته الأولى، الزوار من داخل المملكة وخارجها، وبخاصة من مواطني دول الخليج الذين تابعوا الفعاليات التراثية والشعبية، والمسرح التفاعلي، وتعرفوا على حضارة وتاريخ المنطقة الشرقية وتفاصيل نشأة سوق الحب.

وشهد المهرجان خلال الإجازة الأسبوعية، عدداً من البرامج والفعاليات، منها فعالية “القرقيعان” للاحتفاء بمنتصف شهر رمضان المبارك. واصطحب الأطفال وأسرهم الفرق الفلكلورية بين أروقة وأزقة شارع الحب، وهم يرددون الأهازيج، حاملين الطبول والدفوف، ومرتدين الأزياء الشعبية، فيما وزع المنظمون الحلوى على الأطفال والزوار.

3 أيام

وتضمنت فعاليات القرقيعان إطلاق مسابقة أجمل زي شعبي لثلاث فئات، ممثلة في الأطفال والرجال والنساء لمدة 3 أيام. وحظيت المسابقة بإقبال كبير من المشاركين الذين تجاوز عددهم 250 متسابقاً، استعرضوا أزياءهم الشعبية أمام لجنة التحكيم، التي مثلتها شعاع الدحيلان رئيسة اللجنة الوطنية لمشاغل وصالونات التزيين النسائية في اتحاد الغرف السعودية، وليلى الدوسري عضو غرفة الشرقية، ونجد الدوسري مديرة المشاركة المجتمعية في أمانة الشرقية.

الشباب والفتيات

وكان للحرفيين نصيب في الفعاليات، من خلال توافد الزوار على أركانهم التي تفوح منها ذكريات عبق الماضي. وشرح الحرفيون كيفية تنفيذ منتجاتهم من الأعمال التراثية.

ولاقت العروض التفاعلية في الطهي التي تقدمها الأكاديمية السعودية لفن الطهي (زادك) اقبالاً كبيراً خلال مشاركتها في المهرجان. وتهدف المشاركة إلى تشجيع الشباب والفتيات على الدراسة والاحتراف في هذا المجال، إضافة إلى تعريف الزوار بموروث المطبخ السعودي.

القطاع الخاص

وقدم وكيل الأمين للمشاريع والتعمير في أمانة المنطقة الشرقية المهندس مازن بخرجي الشكر لجميع الشركاء في القطاعين الحكومي والخاص والقطاع غير الربحي، وكذلك العاملين في المهرجان والمتطوعين، على الجهود الكبيرة المبذولة على مدى 10 أيام.

 

زر الذهاب إلى الأعلى

للتواصل مع الصحيفة
إرسال إلى واتساب

صحيفة صُبرة : https://www.sobranews.com

×