في سوق السبت.. ذمة “زبونة” ابتلعتْ رأس مال ناصر الصفار قال إنه يسامحها إذا أعادت فلوسه

أنا أعمل بائع في الأسواق المتنقلة، وفي كل يوم أعرض بضاعتي في مدينة أو قرية، وما حدث معي في سوق السبت لهو شيء مخز.

ففي شهر رمضان، شهر العبادة والطاعة تتجاسر نفوس، وتمد يديها لسرقة الناس، دون مراعاة لحرمة الشهر ولا إلى حاجة المسروق، فبينا كنت أباشر عملي مع زبائني في سوق القديح، جاءت امرأة وسرقت حقيبتي التي كنت أضعها على الكرسي الخاص بي، وفي لمح البصر اختفت، حيث أن بين التفاتي لوجود الحقيبة واختفائها وقت قصير.

ذهبت السيدة بحقيبتي، وتركتني أضرب أخماساً بأسداس، فقد أخذت القدر الحر من رأس مالي، 1200 ريالاً، بالإضافة إلى كل بطاقاتي الثبوتية والبنكية والرخص وكل شيء.

ربما يرى البعض أن هذا المقدار من المال لا يستحق الضجة والنشر، لكنه يمثل لي كامل ثروتي، يمثل كفايتي عن الحاجة للناس، يمثل المقدار الذي أستطيع به في نهاية كل شهر أن أسدد ديوني، وأرفع عني هم الدين.

وبعد منتصف الليل جاءني أحد جيراني ومعه حقيبتي، حيث رآها ملقاة بجانب حاوية قمامة، وطبعاً لم أجد فيها المال، ويبدو أنها أفرغت الحقيبة من المال ورمتها، ولكن الحمد لله أنها أبقت على بطاقاتي داخل الحقيبة وأنها ألقتها بجانب الحاوية وليس داخلها، وإلا لما وجدها أحد، ودخلت في متاهة “بدل فاقد”.

وهذه ليست المرة الأولى التي أتعرض فيها للسرقة، وحتى بقية البائعين يشتكون من ذلك، ولا تقتصر السرقات على المال وحده، فتحرّص عليه، وإنما هناك نساء يمتهن السرقة في مثل هذه الأسواق، فيسرقن كل ما تطاله أيديهن، ونحن نعرفهن، ولكن ليس بأيدينا ما يثبت ذلك، وبعضهن من عائلة واحدة، يأتينك معاً، واحدة في أقصى يمينك والأخرى في اليسار، تلهيك إحداهن بأسئلتها وطلباتها، لتتمكن الأخرى من جمع ما تريد، فمهما كنت حريصاً، يغافلنك ويذهبن ببعض كدك وتعبك، دون أن تستطيع أن تفتح فمك،  

وأنا من خلال صحيفتكم، أوجه كلامي للمرأة..

أتمنى أن تعيدي المال لي، وسأعفو عنك، والله غفور رحيم، وليستر الله عليك، فإن كنت محتاجة، فلطلب الحاجة أصولها دون أن تمدي يدك لمال غيرك.

المواطن ناصر الصفار

اقرأ متابعة صُبرة

بتدخل فاعل خير من سنابس.. الصفّار يعفو عن سارقته في القديح

‫7 تعليقات

  1. عوضك الله بالافضل والاحسن ،، المثل الصري يقول المال السايب يعلم السرقة ،،
    شنطة فلوس وقدامها لطشتها ،، خل بوكك او حقيبتك عندك ولا تعطي فرصة للنفوس الضعيفة تسرق ،، لا مراعاة لشهر الله ولل حرمته

  2. الله يعوضك ويوسع عليك في رزقك فيه اقتراح: لو تتعاملو ببرنامج stc pay زيكم زي عربات الطعام افضل حتى للمتسوقات لان حتى المتسوقات الا تحمل كاش ما تسلم من السرقات

  3. حركة مباركة بشرط ان تشمل الرجال لو سرق احدهم و ليس فقط النساء
    النساء صاروا اجرأ من الرجال حسب رأيي .

  4. أرجو التواصل معي و أرجو إن يعفو فالله يحب العفو و انا على أستعداد لدفع المبلغ نيابة عنها لعل الحاجة هي ما دفعها لذلك

زر الذهاب إلى الأعلى

للتواصل مع الصحيفة
إرسال إلى واتساب

صحيفة صُبرة : https://www.sobranews.com

×