بين “ليالي الرامس” و”جماليات الخط” و”حرفيون”.. تخيّر وجهتك في القطيف

القطيف: صبرة

كما كل شيء في وطننا، عادت الحياة إلى طبيعتها بعد مرحلة تم فيها شبه تجميد لعلاقاتنا الاجتماعية، وها قد عاد شهر رمضان لسابق عهده قبل “كورونا”، بعد أن مر علينا “الشهر” لسنتين متتاليتين يفتقر لأهم ملامحه وميزاته.

وتتزين ليالي رمضاننا هذا بالعديد من الفعاليات الاجتماعية، التي يقصدها الناس للاستمتاع والترويح عن أنفسهم.

ومن أهم الفعاليات التي تقام حالياً في محافظة القطيف، ويقصدها الناس من داخل المحافظة وخارجها:

فعالية “حرفيون”

 حيث حملت 75 أسرة منتجة مُشاركة في الفعالية إنتاجها، ومعها قصصها وتجاربها، لعرضها على الزوار. الفعالية التي انطلقت في حديقة الناصرة  مساء يوم (الأحد)  4/4/2022 تحت رعاية محافظ القطيف، وتستمر 9 ليالٍ متواصلة.

وتركز عمل الأسر المنتجة على صناعة منتجات تراثية قديمة، تعزز به الموروثات الشعبية، وما كان يشتهر به الآباء والأجداد في عصور سابقة.

معرض “جماليات الخط”

عبر 57 عملاً يعبّر معرض “جماليات الخط” عن حضور 4 أجيال من خطاطي القطيف في مكان واحد. المعرض الذي افتُتح، مساء يوم (الخميس) 7/4/2022، على يد الخطاط حسن الزاهر ومشاركة شرفية لعلوي الخباز الذي تحمل القاعة اسمه، ضمن لجنة التنمية الاجتماعية الأهلية، ويستمر لـ 9 ليالي رمضانية.

وهذا المعرض هو السادس لجماعة الخط العربي في المحافظة، وشارك فيه 23 خطاطاً من الجنسين، بينهم خطاط صغير عمره 11 سنة هو حسين جهاد بزرون، في أول تجربة عرض له.

مهرجان “ليالي الرامس”

وبـ 39 ركناً مشاركاً؛ انطلقت مساء أمس (الخميس) 7/4/2022  فعاليات مهرجان “ليالي الرامس” في وسط العوامية ، وتستمر  26 ليلة رمضانية، في أجواء تجمع بين التراث والحضارة.

ويضم المهرجان جانباً من الفلكلور الشعبي ” الليوه” والمسحر، ومجموعة من الألعاب والأنشطة الشعبية القديمة، بالإضافة لأركان تثقيفية وتوعوية ودورات تدريب مجانية للحرفيين، هذا عدا ركن الرسم المباشر، والمعرض الفني، والترفيه (المسابقات والهدايا والبرامج المتنوعة).

زر الذهاب إلى الأعلى
للتواصل مع الصحيفة
إرسال إلى واتساب

صحيفة صُبرة : https://www.sobranews.com