أمير الشرقية يوجه بتسهيل إجراءات الحجاج وتقديم أفضل الخدمات لهم

الدمام: صبرة
وجه أمير المنطقة الشرقية صاحب السمو الملكي الأمير سعود بين نايف بن عبدالعزيز، جميع القطاعات بالمنطقة بالاستعداد بأعلى مستوى لاستقبال حجاج بيت الله الحرام القادمين عبر منافذ المنطقة الحدودية، وبتسهيل الإجراءات مع أهمية التأكيد على أمن وسلامة الجميع سواء الحاج أو المسافرين الآخرين، مشدداً على شركات الحجاج بالتأكد من وجود تصاريح للحجاج والالتزام بالتعليمات، مهيباً الجميع بأن يتحروا الدقة في هذا الأمر.
جاء ذلك خلال مجلسه الأسبوعي “الاثنينية” في مقر الأمارة, والذي استضاف فيه منسوبي منافذ المنطقة الشرقية الحدودية, استعدادا لموسم الحج لهذا العام.
وقال الأمير سعود بن نايف “في هذه الأيام المباركة نسعد باستقبال ضيوف الرحمن من جميع أرجاء المعمورة، ونرحب بهم أجمل ترحيب, وندعو الله لهم أن يكون حجاً مبروراً وسعياً مشكوراً، وأن تتم جميع مناسكهم بيسر وسهولة، فالحمد لله الذي منّ على هذه البلاد أن تتشرف بخدمة بيت الله ومسجد رسوله عليه الصلاة السلام، وأن يكون ملك هذه البلاد يشرف بحمل لقب خادم الحرمين الشريفين، فليس هناك أعلى وأفضل من هذا اللقب الذي يشرف بحمله خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، وهو يعتز بهذا المسمى ويحرص كل الحرص على أن يواكب كل ما من شأنه خدمة الحاج والمعتمر والزائر سواء كان من المواطنين أو من المسلمين في جميع أنحاء العالم”.
وأشار إلى أن الدولة تعمل بكل جد واجتهاد في جميع القطاعات, وتيسر هذه الشعيرة على الجميع من كل مكان بإيجاد أفضل وأسهل وأسرع الوسائل لأداء المناسك كما أمرنا بأن نؤديها، مبيناً أن المنطقة الشرقية تتشرف بخدمة إخواننا من عدة دول، وأن جميع القطاعات وبكل المنافذ يعملون بكل همة لخدمة الوافدين في أداء مناسكهم، معرباً عن شكره لكل من أسهم ويسهم في جميع القطاعات في خدمة ضيوف الرحمن.
من جهته، أفاد مدير عام جمرك البطحاء زياد البلوي، أن الجمرك استعد منذ وقت مبكر لاستقبال حجاج بيت الله الحرام القادمين من دولة الإمارات العربية المتحدة وسلطنة عمان, حيث جرى تخصيص مدينة للحجاج متكاملة بالتنسيق مع الجهات كافة منذ وصول الحجاج للمنفذ حتى استكمال وإنهاء الإجراءات كافة ومغادرتها المنفذ بكل يسر وسهولة, كما أن الجمرك يقوم بتجهيز الموقع وذلك بوضع خطة متكاملة.
وتوقع أن يصل 10 آلاف حاج هذا العام من خلال المنفذ، وسيقوم بخدمتهم في مدينة الحجاج قرابة 300 موظف وعامل، وأن العمل سيكون بشكل تكاملي بين الجهات المعنية سواء حكومية أو خدمية وفق تنسيق مسبق.
إلى ذلك، أكد المتحدث الرسمي لجوازات المنطقة الشرقية العقيد معلا العتيبي، أن القيادة الرشيدة وجهت بتسهيل وتسريع خدمات الجوازات دون الإخلال بالجوانب الأمنية والتسهيل على ضيوف الرحمن منذ قدومهم على المنافذ مع الحرص على مضاعفة الجهود والارتقاء بالخدمات المقدمة لضيوف الرحمن لمواكبة ما استجد من تطوير في الحرمين الشريفين والمشاعر المقدسة ومختلف المرافق ليتمكن ضيوف الرحمن لأداء مناسكهم بكل يسر وطمأنينة.
وذكر أن مهام الجوازات بموسم الحج يكون الاستعداد لها بشكل مبكر, حيث ترتكز حول استقبال وتوديع المسافرين القادمين من خارج المملكة ومنح تصاريح الحج للوافدين المقيمين بالمملكة, كما يتم تجهيز الصالة المخصصة للحجاج ويوفر بها سبل الراحة والتجهيزات اللازمة, ودعم المنافذ بالكوادر البشرية المدربة المؤهلة لأنهاء إجراءات ضيوف الرحمن بسرعة ودقة.
في السياق، شدد رئيس محكمة الاستئناف بالمنطقة الشرقية الشيخ عبدالرحمن آل رقيب، على أهمية الدور الذي يقوم به العاملون كافة في المنافذ الحدودية بالمنطقة لخدمة ضيوف بيت الله، مذكراً الجميع بالفضل الكبير لما يقدمونه من تسهيلات، داعياً الله أن يجزي الجميع بالخير ويديم على القيادة الرشيدة موفور الصحة والعافية وعلى وطننا أمنه وأمانه وازدهاره.

زر الذهاب إلى الأعلى

للتواصل مع الصحيفة
إرسال إلى واتساب
صحيفة صُبرة : https://www.sobranews.com