“الأنفلونزا” تُزيل تعدّيات سوق الطيور في ساعات بعد استمرار المخالفات لسنواتٍ طويلة

القطيف: صُبرة

بعد سنواتٍ طويلة من تعديات باعة الطيور على أملاك خاصة بمدينة القطيف؛ أزالت آليات البلدية وعمّالها، اليوم، مظلات وبسطات الباعة في ساعاتٍ قليلة، ضمن الإجراءات الاحترازية المترتبة على مواجهة مرض أنفلونزا الطيور.

سوق الطيور غير موجود رسمياً في القطيف، ولسنواتٍ طويلة اضطرّ المتعاملون في بيعها وشرائها إلى استخدام أراض مصنّفة ضمن الأملاك الخاصة في شارع الملك فيصل لتكون سوقاً شعبياً مخالفاً، دون إيجاد بديلٍ مناسب. واستمرّ السوق على وضعه المخالف، شأنه شأن الأسواق المتجولة التي تتخذ من الأراضي الخاصة مقارّ أسبوعية.

ويبدو أن الإجراءات الحازمة التي اتخذتها أمانة الشرقية وبلديات المنطقة قد سرّعت من إجراء التخلص من السوق نهائياً، وأعملت البلدية الآليات والعمّال لإزالة السوق ومظلاته وبسطاته، قبل تنظيف المكان وتطهيره تماماً.

وكان المرض قد ظهر، أول مرة، في سوق العزيزية بالرياض، في الـ 20 من شهر ديسمبر الماضي، ثم أظهرت متابعة وزارة البيئة والمياه والزراعة تسجيل إصابات متتالية في منقطتي الرياض والقصيم، قبل أن تكتشف الوزارة وجود إصابات للمرض في محافظة الأحساء، وجزيرة تاروت بمحافظة القطيف. وحسب بيان الوزارة، لهذا اليوم، فإن إصابة جديدة تمّ تسجيلها في محافظة الأحساء.

زر الذهاب إلى الأعلى

للتواصل مع الصحيفة
إرسال إلى واتساب
صحيفة صُبرة : https://www.sobranews.com