ابن “قوقل”.. الصحابي الشهيد إذا لم تصدّق "صُبرة" فابحث في google

القطيف: صُبرة

“قوقل”.. اسمٌ عرفه العرب منذ العصر الجاهلي، التصق برجل من قبيلة الخزرجي اسمه “ثعلبة”، بسبب كلمةٍ مشهورة له، هي مخاطبته من يلوذ به بعبارة “قوقِلْ حيث شئتَ، فإنك آمن”. وقد حمل أبناء له الاسم نفسه فعُرفوا بـ “القواقلة” و “بني قوقل” انتساباً إلى جّدهم “ثعلبة”.

ومن أشهر أحفاده “النعمان بن مالك” الخزرجي الذي يعرفه المؤرخون بـ “ابن قوقل”. وهو صحابي جليل أسلم مع الأنصار، رضي الله عنه. ورهن نفسه في الدفاع عن الإسلام، فحارب في معركة بدر التي انتصر فيها المسلمون. وفي معركة “أُحد” واجه جيش قريش بكلّ قوته، إلى أن استُشهد في المعركة، على يد صفوان بن أمية. ولم يخلّف هذا الصحابي عقباً من بعده.

لكنّ هناك رواية أخرى تقول إن الصحابي الشهيد هو ابنه “مالك”. لكن لقب “قوقل” مرتبط ـ أكثر ـ بالنعمان نفسه. والمرويات تتفق على استشهاده في معركة أحد.

ويُروى عن “النعمان بن قوقَل” أنه قال للنبي (ص): والله ـــ يا رسول الله ـــ لأَدخلن الجنة. فقال له النبي: “بِمَ”؟ قال: بأَني أَشهدُ أَن لا إِله إِلا الله، وأَنك رسولُ الله، وأَني لا أَفرّ من الزحف. قال: “صَدَقْتَ”، فَقُتِلَ يومئذ. وهذا الحديث أَخرجه أَبو موسى، وأَبو عمر.

وكان النعمان أعرج، وقد ُروى عنه أنه أقسم على الله ان لا تغيب الشمس حتى يطأ بعرجته في خضر الجنة. ورُوي عنه النبي قوله “لَقَدْ رَأَيْتُهُ يَطَأُ فِيهَا ومَا بِه مِنْ عَرَجٍ”.

زر الذهاب إلى الأعلى
للتواصل مع الصحيفة
إرسال إلى واتساب

صحيفة صُبرة : https://www.sobranews.com