الشيخ الفرج: رفع أذان الخسوف “بدعة”.. وقد يكون “إثماً”

القطيف: صُبرة

وصف الشيخ علي الفرج رفع الأذان عند خسوف القمر بأنه “بِدعة لا أصل فقهياً لها، طبقاً لما يؤكده الفقهاء”. وفي معرض إجاباته عن أسئلة لـ “صُبرة” قال الشيخ الفرج إن الفقهاء يحصرون الأذان في النداء للصلوات الخمس، مضيفاً أن رفعه ـ وقت الخسوف ـ بقصد كونه مستحبّاً قد يُعدُّ إثماً.

وقال الفرج إن الأذان مستحبٌّ في غير نداء الصلوات الخمس عند ولادة المولود، إذا يُستحب الأذان في أذنه اليمني والإقامة في أذنه اليُسرى بعد ولادته. ولم يذكر الفقهاء مورداً للأذان في غير ذلك.

ونبّه الفرج إلى أن الأصل في وقت الخسوف هو النداء بكلمة “الصلاة” ثلاثاً عند إقامة صلاة الآيات جماعة، وليس رفع الأذان.

زر الذهاب إلى الأعلى
للتواصل مع الصحيفة
إرسال إلى واتساب
صحيفة صُبرة : https://www.sobranews.com