والدة الثلاثي “السالم” تنزل إلى الملعب وتعانق “مهدي” مع العلم الوطني مباراة مصيرية خرج منها متخب اليد مظفراً بفارق 5 نقاط مع كوريا

القطيف: شذى المرزوق

لم يكد يُطلق حكم المباراة صافرة النهاية؛ حتى تفجّر فخر الأمومة في دمها؛ لتترك المدرجات وتنزل إلى الملعب وتعانق ابنيها، وسط احتفال الجمهور واللاعبين بإنجاز منتخب اليد الكبير، وتخطّيه المنتخب الكوري في مباراة مصيرية، تعلق منتخبنا الوطني على نتيجتها، وكانت الأمل الأخير له في بطولة آسيا العشرين التي استضافتها صالة وزارة الرياضة في الدمام.

والدة أبطال المنتخب الأخوة مهدي ومجتبي  ومحمد السالم؛ أخذتها حماسة النصر وفخر الأمومة لتلتقط عدسات المصوّرين قربها من ابنها “مهدي” الذي وقف مدافعاً عن منطقة شباك المنتخب، فيما سجل شقيقه 9 أهداف من أصل 13 هدفاً في الشوط الأول من المباراة التي  انتهت بنتيجة 27 للمنتخب السعودي مقابل 22 للمنتخب الكوري.

وقدّم فريق المنتخب مباراة حاسمة منذ بدايتها حتى نهايتها، وتألق شقيقه مجتبى السالم وبقية الفريص للحافظ على مسافة واسعة بينهم وبين الكوريين، لضمان الفوز والسعي إلى الاستمرار وصولاً إلى التأهل لبطولة العالم في كرة اليد.

وعاش عشاق منتخب اليد، منذ أمس، حالة استنفار دعماً للمنتخب، وتوافدت الحافلات على صالة الوزارة في الدعماً، لمؤازرة الأخضر في مباراته المصيرية.

مجتبى السالم أحرز 9 أهداف في الشوط الأول من أصل 13

 

تعليق واحد

زر الذهاب إلى الأعلى

للتواصل مع الصحيفة
إرسال إلى واتساب
صحيفة صُبرة : https://www.sobranews.com