القرني مخاطباً الآباء قبل حضور الطلاب: بيئة مدارس القطيف آمنة دعا المعلمين إلى القيام بدورهم في حماية الصغار

القطيف: ليلى العوامي

استبق مدير عام التعليم في محافظة القطيف عبدالله القرني عودة طلاب المرحلتين الابتدائية ورياض الأطفال إلى مقاعد الدراسة يوم الأحد المقبل، ووجه رسالة طمأنة إلى أولياء أمور الطلاب، ورسالة أخرى إلى المعلمين والمعلمات، حول المطلوب منهم حيال عودة الطلاب.

قال القرني لأولياء الأمور “أطمئنكم بحرصنا البالغ على أن يتلقى أبناؤكم وبناتكم التعليم في بيئة مدرسية آمنة”، مؤكداً وقوف مكتب تعليم المحافظة على متابعته كل المستجدات قائلاً “نحن نتابع كل الضمانات التي وضعتها الوزارة لسلامتهم وصحتهم، وضمان حقهم في التعليم، بما في ذلك كل التفاصيل الصغيرة التي يستلزم مراعاتها من أجل تحقيق ذلك”.

وأكمل القرني في رسالته إلى أولياء الأمور “ثقوا أن الرؤية الحكيمة التي أدت إلى نجاح كل المراحل السابقة في التعاطي مع التعليم في زمن الجائحة، هي ذاتها التي تسير بنا على الدرب الصحيح، الذي فيه مصلحتنا جميعاً الآن”. وقال “في قادم الأيام، شدوا بالعزم على أيدي صغاركم وحببوهم في الحضور إلى المدرسة”. وقال “باهتمامكم وبهمتنا، نوفر أفضل الظروف النفسية والتعليمية لهم”.

وتابع القرني حديثه لأولياء الأمور “أيها الآباء والأمهات، إننا نستعد في مرحلة جديدة في تعليم أبنائنا وبناتنا التي من المقرر أن ينتظم فيها طلاب المرحلتين الابتدائية ورياض الأطفال بخطط العودة الحضورية، وأحب أن أنقل لكم شكر القيادات التعليمية  على الدور المهم الذي قمت به من شراكة حقيقية أثمرت في النتائج الطيبة في مرحلة التعليم عن بُعد، وأن دوركم ودورنا في التعليم واحد من أجل مستقبل مشرق للطلبة والطالبات”.

وفي نهاية كلمته، وجه القرني رسالة مماثلة إلى المعلمين والمعلمات، حملهم فيها مسؤولية المحافظة على صحة الطلاب، وبدأها بوصفهم بـ”العمود الأساس لمنظومة التعليم”. قائلاً لهم “أيها المعلمون والمعلمات، أنتم ثقتنا في الميدان وبعطائكم يتم كل شيء في التعليم، كنتم ومازلتم العمود الأساس لهذه المنظومة، احرصوا على مصلحة الطلاب التعليمية، والتناغم مع خطط الوزارة وبالإجراءات الاحترازية، بما يضمن صحة الطلاب  مع احتوائهم معنوياً، وبث الإيجابية فيهم”.

وتستعد 142 مدرسة ابتدائية و34 روضة أطفال بنين وبنات لاستقبال طلابها، بتنفيذ عدة إجراءات احترازية داخلها، أوصلت بها الجهات المعنية، لضمان بيئة مدرسية آمنة للطلاب الصغار.

 

 

زر الذهاب إلى الأعلى

للتواصل مع الصحيفة
إرسال إلى واتساب
صحيفة صُبرة : https://www.sobranews.com