سلمان يحذر من زرقة الأجساد.. في برد شباط

القطيف: صُبرة

في إشارته الى رحيل ذروة البرد، قال الفلكي سلمان آل رمضان “لم تبخل المربعانية هذا العام، فالشتاء كان حاضراً وبقوة، ولو لفترة يسيرة، ورحيل المربعانية لا يعني رحيل البرد، الذي ستكتمل فصوله مع شهر شباط”.

وأضاف “قبل رحيلها، أوصت المربعانية ولدها شباط، ياشباط يا ولدي تري مريت، ولا ضريت عليك باللي أكله دويف ووقوده ليف، ولا تقرب اللي أكله تمر ووقوده سمر”، في إشارة إلى أن المربعانية تضر ضعيفي الحال، لكن الشبط لا يستثني لا غنياً ولا فقيراً.

وقال “جاءت تسميته بـ”الشبط” نسبة إلى شباط فبراير، وربما لأن بدايته تكون فيه عند بعض المناطق”.

وأكمل آل رمضان “غداً (السبت) يمكن مطالعة “النعائم”. وقال “هو عبارة عن 8 نحوم؛ 4 منها في المجرة تسمى الصادرة، وكانوا  يعدونها المنزلة والطالع، و4 خارجها في برج القوس، وهو أول موسم الشبط، ورابع طوالع فصل الشتاء، وسادس النجوم اليمانية، وفيه برد البطين الذي تزرق فيه الأجسام، فيعرف أيضاً بالأزيرق عند الخليجيين، حيث المربعانية أول البرد، والبطين شدته، والعقارب نهايته”.

وأضاف “برد الشبط قارس وشديد وجاف خاصة في ساعات الصباح المبكرة، ويظهر الضباب وتهب الرياح فجأة وتتراكم السحب، وفيه يطلع ذكور النخيل ويجري الماء في أعواد التين، ويظهر الهدهد”.

وأكمل “رغم جفاف الشبط، لكن الموسم قد ينكسر بهطولات مطرية، تعقبها موجة باردة أخرى”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

19 − عشرة =

زر الذهاب إلى الأعلى
للتواصل مع الصحيفة
إرسال إلى واتساب
صحيفة صُبرة : https://www.sobranews.com