النيابة العامة: وسائل الإعلام من أهم أسباب تزايد جرائم الأسرة والأحداث والفتيات

القطيف: من تويتر

وضعت النيابة العامة وسائل الإعلام والتواصل الحديثة في مقدمة أسباب انتشار جرائم الأسرة والأحداث والفتيات. وشدّد فيلم قصيرٌ نشرته النيابة العامة، على دور الأسرة في مواجهة الأخطار الجديدة التي تقف وراء كثيرٍ من الجرائم المحسوبة على الأسرة والقاصرين والفتيات. وقالت النيابة إن السنوات الأخيرة شهدت “تصاعداً” في هذه النوعية من الجرائم.

وأضافت أن “أحد أهم العوامل هو وسائل الإعلام الحديثة”، فـ “رغم فائدة هذه الوسائل، إلا أنها أصبحت أرضاً خصبة لنشر الإباحية والأفكار المسمومة والإجرامية”، و “مع الفراغ وضعف الإيمان لدى البعض؛ يُصبح تأثير تلك الوسائل من أخطر ما يمكن”.

وركّزت النيابة، في فيلمها التوعوية، على الأسرة نفسها، فبعضها تعاني التفكك نتيجة طلاق أو وفاة أو غياب رب الأسرة، كما أنها أسراً تهمل القيم الأخلاقية والدينية، وبعضها تعاني مشكلة في العنف. ونبهت النيابة إلى العامل الاقتصادي، حيث يدفع الفقر إلى الانحراف وجرائم الأخلاق، مشيرة إلى انتشار المخدرات في الفئات العمرية الصغيرة، وبالذات في الأحياء المزدحمة، أو التي يتزايد فيها تأثير العمالة الوافدة.

زر الذهاب إلى الأعلى

للتواصل مع الصحيفة
إرسال إلى واتساب
صحيفة صُبرة : https://www.sobranews.com