ملكة جمال تسدد 24 طعنة في جسد صديقها.. حتى الموت القضاء الكيني يرفض التخفيف ويحكم عليها بالإعدام

القطيف: إنترنت

عام 2015؛ حملت تاج ملكة جمال كينيا. وأمس الأول الخميس حملت حكماً بالإعدام. وخلال السنوات الثلاث الأخيرة؛ كانت روث كامندي تخوض معركة قضائية، بعد تورطها بقتل صديقها محمد فريد الذي سدّدت له 24 طعنة في جميع أنحاء جسده، حتى الموت.

المحكمة العليا في كينيا، هي التي أصدرت الحكم على الفتاة الكينية التي لم تكمل عامها الـ 24. وأثناء سجنها على ذمة القضية في سجن لانجاتا بنيروبي، فازت كامندي، أيضاً، بلقب “ملكة جمال السجينات”.

ونسبت وكالة أنباء “سبوتنك” الروسية كلاماً للقاضي الذي أصدر الحكم، مفاده أنه أراد أن يعرف الناس أنه ليس مقبولاً أن يقتل الشباب أصدقاءهم متى أحسوا بالإحباط أو بخيبة الأمل.

ونشرت صحيفة “المصري اليوم” تقريراً حول “6 ملكات جمال وراء القضبان”، سردت فيه قصص ملكات جمال تورّطن في جرائم معقدة، بينهن الأمريكية كوماري فولبرايت، ملكة جمال مقاطعة بيما عام 2005، وملكة جمال «شمس الصحراء» بجامعة أريزونا الأمريكية 2006، التي قُبض عليها مع 3 رجال أخرين بتهمة خطف وسرقة وتعذيب حبيبها جوشوا كونواي.

وجوليانا لوبيز، ملكة جمال مقاطعة أنتيوكيا الكولومبية المحكومة بـ 15 سنة سجناً في الصين متورطة في تهريب المخدرات.

(المصدر: وسائل إعلام عربية مختلفة)

زر الذهاب إلى الأعلى

للتواصل مع الصحيفة
إرسال إلى واتساب
صحيفة صُبرة : https://www.sobranews.com