بايع “داعش”.. القتل تعزيراً ليمني استهدف تجمعات مدنية بحزام ناسف

الرياض: واس

نفذت وزارة الداخلية اليوم (الإثنين) حكم القتل تعزيراً في يمني، استهدف تجمعات مدنية بتوجيه من تنظيم داعش الإرهابي.

وأصدرت الوزارة بيانًا حول تنفيذ الحكم، بينت فيه ملابسات القضية. وقالت “أقدم محمد عبدالله أحمد الصدام (يمني) بالعمل على استهداف تجمعات مدنية في أحد المرافق العامة بتوجيه من تنظيم داعش الإرهابي، وذلك من خلال عملية انتحارية، يقوم بتنفيذها باستخدام حزام ناسف، وتصوير الموقع المستهدف، وتأييده ومبايعته للتنظيم وتبني أفكاره.

وأضاف البيان “تمكنت سلطات الأمن من القبض على المتهم، وأسفر التحقيق معه عن توجيه الإتهام إليه بالشروع في تنفيذ جريمته وبإحالته للمحكمة ثبت إدانته بما نسب إليه شرعاً، والحكم عليه بالقتل تعزيراً، وأيد الحكم من محكمة الاستئناف الجزائية المتخصصة ومن المحكمة العليا، وصدر أمر ملكي بإنفاذ ما تقرر شرعاً وأيد من مرجعه بحق الجاني المذكور”.

ووزارة الداخلية إذ تعلن عن ذلك، لتؤكد للجميع حرص حكومة خادم الحرمين الشريفين على استتباب الأمن وتحقيق العدل، وأن هذه البلاد لن تتوانى عن ردع كل من تسول له نفسه المساس بأمنها واستقرارها ومواطنيها والمقيمين على أراضيها، وتحذر في الوقت ذاته كل من تسوّل له نفسه الإقدام على ارتكاب مثل هذه الأعمال الإرهابية الإجرامية بأن العقاب الشرعي سيكون مصيره.

زر الذهاب إلى الأعلى

للتواصل مع الصحيفة
إرسال إلى واتساب

صحيفة صُبرة : https://www.sobranews.com