97 متبرعاً ومتبرعة بالدم في “ومن أحياها 8” في سيهات

سيهات: صُبرة

في يومها الأول، استقبلت حملة “ومن أحياها 8” للتبرع بالدم، التي تنظمها جمعية سيهات للخدمات الاجتماعية 97 متبرعاً ومتبرعة بالدم.

وانطلقت الحملة أمس (الأربعاء)، وتنظمها الجمعية، بالتعاون نادي الخليج في سيهات، وبالتنسيق مع المختبر الإقليمي وبنك الدم في الدمام، وتستمر 3 أيام. ويشارك فيها  60 شخصاً من رجال ونساء، يتوزعون بين 35 كادراً صحياً، و20 مشرفاً ومنظماً و5 من ممثلي العلاقات العامة والإعلام.

وتحمل هذه النسخة من الحملة شعار “لماما منى نهديها وفاءً وعرفاناً” في إشارة إلى المربية الفاضلة “منى كاظم الخليفة”. وتبدأ الفعاليات من الساعة 4:00 عصراً، وتستمر حتى الساعة 9:00 مساءً. وتأتي ضمن برامج تطوير منظومة العمل التطوعي والمسؤولية الاجتماعية.

وذكر منسق الحملة حسن العاقول أن “عملية التبرع تمر بمرحلتين؛ مرحلة ما قبل التبرع، وفيها يسجل المتبرع بياناته، ويخضع لقياس ضغط الدم، والإجابة عن نموذج التبرع، والتأكد من تاريخ آخر عملية تبرع بالدم قام بها، والمرحلة الثانية هي التبرع بالدم”.

 وأضاف العاقول “من خلال عملي في تنسيق حملات التبرع بالدم على مستوى المنطقة الشرقية، وجدت إقبالاً كبيراً على حملات التبرع، في الأعوام الثمانية الأخيرة، خاصة بعد أن تم تكثيف الحملات، وتنقلها بين المدن، حيث أصبحت أكثر قرباً للمتبرعين”.

 وشدد منسق الكادر التطوعي محمد آل محمد على أهمية التبرع بالدم. وقال “المتبرع بكيس دم واحد، قد يستفيد منه 4 أشخاص، ومريض آخر قد يستهلك 15 كيس دم في حالات عمليات زراعة الأعضاء”، مضيفاً “إعطاء الدم للمريض في المستشفيات لا يكون خياراً بل هو ضرورة”.

 

زر الذهاب إلى الأعلى

للتواصل مع الصحيفة
إرسال إلى واتساب

صحيفة صُبرة : https://www.sobranews.com