عندما يشعر الفنان بالتجاهل رسالة إلى معالي المستشار تركي آل الشيخ

محمد السنان

ما يحدث في مملكتنا الحبيبة من تغيرات حضارية في كل مناحي الحياة، والانفتاح الثقافي على كافة أنواع الفنون الغنائية والمسرحية والسينمائية لمفخرة لنا جميعاً.  ولكن هذا لا يمنع من أن يكون للمواطن الحق في نقد الطريقة التي يتم من خلالها تنفيذ بعض الأنشطة التي قد تلعب المحسوبيات فيها دوراً مؤثراً وغير عادل يؤدي الى استبعاد بعض الفنانين من المشاركة في تلك الأنشطة الفنية والغنائية بشكل خاص، سواء كان ذلك بقصد أو بدون قصد. مما ينعكس سلباً على أولئك الفنانين وعلى جمهورهم.

أنا من المتابعين لموسم الرياض 2021 ، وكنت أنتظر أن أرى من بين المطربين المشاركين الفنان حسين قريش، ولكني عندما يئست هاتفته ليخبرني يخيبة أمله بعـدم دعوته للمشاركة في تلك الاحتفالات الضخمة وهو لا زال يبحث عن السبب فلا يجده.  إن عـدم اشراك أحد رموز الفن الغنائي في المنطقة الشرقية في الاحتفالات الغنائية التي يجري التحضير لإحيائها في الرياض أو في بعض مدن المملكة الأخرى لم اجـد له ما يبرره، وكل ما أرجوه أن لا يكون ذلك التصرف مقصود ومتعمد من قبل القائمين على هذه الإحتفالات، لأن ذلك من شأنه أن يجعل البيئة الفنية السعودية غير صحية وقد تنعكس سلباً على علاقات الفنانين مع زملائهم.

 وهذه القضية الحساسة ليست وليدة اليوم، بل يرجع تاريخها الى أكثر من ست سنوات مضت، عندما تم الإعلان على لسان الفنان سمير مبروك قي المقالة التي نشرها الأستاذ عـبد الرحمن الناصر في جريدة الرياض في العدد الصادر بتاريخ 13 شوال 1438 هـ عن مشاركة كل من الفنان حسين قريش والفنان عيسى الناصر (فتى رحيمة) في الاحتفالات المزمع اقامتها آنذاك خلال عطلة عيد الفطر المبارك دون أن يكون لديهما علم مسبق بذلك ولم يقم أحد بالاتصال بهما بذلك الخصوص لا من الفنان سمير مبروك ولا من قبل اللجنة المنظمة لتلك الاحتفالات. 

لقد فوجئ كل من حسين قريش وعيسى الناصر بالكم الهائل من المكالمات ورسائل التهنئة من قبل اصدقائهما ومحبيهما لمشاركتهما في الاحتفالات بناء على ما نشر في جريدة الرياض.  وقد طال الانتظار ولم يتم ابلاغهما بذلك من اي جهة مسؤولة، كما قام الفنان حسين قريش بعـدة محاولات للاتصال بالفنان سمير مبروك للتأكد من صحة الخبر، الا ان الأخير آثر الصمت وعـدم الرد على المكالمات.

يبدو لي بأن القصة كان فيها (إن)… وكان من المفروض أن يخرج سمير مبروك  عن صمته ليؤكد أو ينفي صحة مانشر ويبين الأسباب التي أدت الى صرف النظر عن مشاركة حسين قريش وعيسى الناصر في الإحتفالات.   هل كانت مسائل شخصية أم هي شيئ آخـرلم يرغب سمير مبروك ولا اللجنة المنظمة الإفصاح عنه.؟؟؟

وها نحن نشهد في هذه الأيام موسم الرياض الترفيهي 2021 وقد أعطيت الفرصة لأغلب الفنانين السعوديين من مختلف المناطق للمشاركة في الإحتفالات الغنائية باستثناء حسين قريش، والسؤال هو: لماذا؟  الفنان حسين قريش فنان مخضرم ويملك خامة صوت مميزه، كما أنه مثقف موسيقياً وعازف عود من الدرجة الأولى، وملحن جيد، ولديه العديد من الألبومات الغنائية، وأكاد أن أجزم بأن فنان العرب محمـد عبدو لم يخطئ عندما أنتج له ألبوماً غنائياً ضمنه الأغنية الشهيرة (قالوا نسيته) قبل أن يقوم محمـد عبدو بغنائها بنفسه بعد أن أدرك بأن أغاني حسين قريش لا تذاع من قبل إذاعة البرنامج العام  أو إذاعة البرنامح الثاني من جـده لأسباب غامضة وغريبه.

إنني أوجه هذه الإسئلة المحيرة التي تدور في أذهان عشاق صوت حسين قريش إلى معالي المستشار تركي آل الشيخ باعتباره المسؤول الأول للهيئة العامة للترفيه في المملكة والذي يحمل على عاتقه مسؤولية تطوير وانتشار الفن الغنائي والموسيقى في المملكة ليصل به إلى مصاف الأمم التي سبقتنا.  وأنا على يقين من أن معاليه لا يقبل بأن يستبعد من من هذه المهرجانات الغنائية فنان  في قامة     حسين قريش.  والله من وراء القصد.

————

* كاتب وباحث وملحن ومؤلف موسيقي

[email protected]

تعليق واحد

  1. اخر زمن.. يشتكوا ليش ما تخلونا نشارك في المعاصي! كل شخص تعبر همومه عن مستوى طموحاته وثقافته، فهنيئا هنيئا..

زر الذهاب إلى الأعلى

للتواصل مع الصحيفة
إرسال إلى واتساب

صحيفة صُبرة : https://www.sobranews.com