[أصناف نادرة] البريكي.. رطب بميزة الـ “دَايْت”

القطيف: صُبرة

يمكن وصفه بأنه diet dates طبيعيٌّ، لقلة حلاوته. ويصف بعض الفلّاحين طعمه بـ “المالح”، وهو يكاد يكون “ماصخ”، أو خالياً من السكّر، لكن مضغته طيبة وليّنة. وثمرته الصفراء صغيرة. وأفضل حالة لتناوله في طور الرطب والتنصيف. وإذا تأخّر جنيه؛ فإنه يجف سريعاً ويكاد يشبه الحشف.

قال عبدالجبار البكر إنه من رطب الأحساء، وهو “أصفر قابض” و”قليل”. ولم يذكر أنه من رطب القطيف(1).

وكذلك الدكتور محمد الدوغان الذي وصفه بأنه “غير متميز، أصفر اللون، متوسط الحجم، مبكر النُّضج”. وفسّر اسمه بـ “لعله مشتق من البركة”، و “من خصائص نخله الإنتاج الوفير”، و “جذعه ضعيف وسعفه رقيق”(2).

وإذا انطبق ذلك على بريكي الأحساء؛ فإنه لا ينطبق تماماً على بريكي القطيف الذي ينضج في منتصف الموسم، وله جذعٌ متين.

وحسب المصادر الشفاهية من الفلّاحين؛ فإن البريكي من رطب القطيف أيضاً. يعزّز ذلك ما ذكرته وزارة الزراعة “يُزرع في محافظتي الأحساء والقطيف” و “يؤكل رطباً”. لكنّها ذكرت أنه “مبكّر النضج”(3).

أسرة البريكي

وفي القطيف؛ أسرة معروفة بـ “البريكي”، برز منهم الشيخ محمد الصالح البريكي وشقيقه الشيخ ميرزا البريكي، والدكتور حسن البريكي، والمهندس زكي البريكي، وسعيد البريكي. ولكن لا يبدو أن هناك أية علاقة بين اسم الأسرة واسم صنف الرطب.

وهو حال يتشابه مع أسرة “الخنيزي” التي لا علاقة واضحة بين اسمها وبين صنف الرطب.

——-

(1)  نخلة التمر: 646.

(2) معجم البيئة الزراعية لواحة الأحساء: 14.

(3) أصناف التمور المشهورة في المملكة العربية السعودية: 154.

زر الذهاب إلى الأعلى

للتواصل مع الصحيفة
إرسال إلى واتساب
صحيفة صُبرة : https://www.sobranews.com