زيادة كورونا مقلقة.. والسفر بوابة لدخول “المتحوّر” "الصحة" تحذّر و "وقاية" تنبّه.. والاحترازات متراجعة

القطيف: ليلى العوامي

شهد المؤتمر الصحافي لوزارة الصحة، الذي عقد اليوم (الأحد)، حزمة من التوصيات، لتجنب الإصابة بالمتحور “أوميكرون”، كان أبرزها تجنب السفر خارج المملكة إلا للضرورة القصوى،  وعدم مخالطة الآخرين بعد العودة من السفر، إلا بعد 5 أيام. وحضر المؤتمر إلى جانب متحدث الصحة، المتحدث الرسمي لوارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية أسعد آل حماد، والدكتور عبدالله القويزاني الرئيس التنفيذي المكلف لهيئة الصحة العامة (وقاية).

وقال متحدث وزارة الصحة الدكتور محمد العبد العالي إن الجرعة التنشيطية مهمة لتعزيز المناعة، بعد مضي الفترة الفاصلة من الحصول على الجرعة الثانية.

وأبدى العبد العالي قلقاً بسبب عودة منحنى الإصابات اليومية للإرتفاع من جديد. وقال “ارتفاع المنحنى بعدما كان أقل، أمر يبعث على القلق، وعلينا التقيد بالإحراءات الإحترازية، والمسارعة لتلقي الجرعات التنشيطية.

وقال “متحور أوميكرون هو الأسرع والأكثر انتشاراً، وهذا ما يجعلنا في حالة قلق وتقصي، ونوصي بمتابعة الحذر منه، وبالتالي نجدد التذكير بأهمية اللقاحات بالنسبة للكبار والصغار. وأضاف “من المهم الاشارة بعد الحصول على الجرعتين، الحصول على الجرعة التنشيطية، التي ستكون المناعة من خلالها ممتازة، لمواجهة الفيروس”.

جولات الوزارة

وقال متحدث وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية سعد آل حماد “الوزارة واصلت جولاتها الرقابية على مستوى المناطق، للتأكد من التزام المنشآت والعاملين الإجراءات الاحترازية المحددة سلفاً”. وقال “نتج عن هذه الجولات أكثر من 141 ألف جولة، و 9500 إنذار موجه خلال شهر نوفمبر الماضي، وتلقينا 6200 بلاغ عن مخالفة الاجراءات الاحترازية، و 400 مخالفة مسجلة على منشآت القطاع الخاص و 1127 مخالفة على أفراد داخل المنشآت الخاصة، فيما بلغ عدد الإنذارات 1527 إنذاراً.

قدرة الانتشار

وذكر الرئيس التنفيذي المكلف لهيئة الصحة العامة (وقاية) الدكتور عبدالله القويزاني إن البيانات الأولية تشير إلى أن “أوميكرون” لديه القدرة العالية على الانتشار والنمو  وإحداث إصابات ثانوية، مقارنة مع متحور دلتا.

 وأضاف “بناء على تحليل بيانات أوميكرون في بريطانيا والدنمارك  فقط، لوحظ أن معدل نموه أوميكرون يصل بين ١،٦ و ١، ٧ يتزامن ظهور المتحور مع زيادة أعداد الإصابات، موضحاً أن الجرعة التنشيطية تقاوم المتحور بنسبة 25 مرة من الجرعتين الأوليين.

وأكمل القويزاني “نسبة المحصنين في القطاع العام بجرعتين أو أكثر بلغت ٩٦.٣٦ ٪، وفي القطاع الخاص ٩٤،٢٢٪،  وهذا يدل على ارتفاع الوعي الصحي، وعلى مأمونية بيئات العمل”.

وقال “بناءً على بيان وزارة الداخلية، بشأن أهمية أخذ اللقاح، واستكمال التحصين بجميع الجرعات، سيتم الغاء التحصين في تطبيق “توكلنا” ‫لمن أمضى شهرين على الجرعة الثانية، ولم يحصل على الجرعة التنشيطية، مؤكداً على استمرار الموارد البشرية برقابة مقرات العمل للحفاظ على بيئة عمل صحية آمنة”.

وأوصى القويزاني المسافرين والعائدين من السفر وبسبب الأوضاع الوبائية في بعض الدول، بتجنب السفر خارج المملكة، إلا للضرورة، والإلتزام بلبس الكمام أثناء وبعد العودة من السفر، بالإضافة إلى عدم مخالطة الآخرين إلا بعد 5 أيام من العودة من السفر.

زر الذهاب إلى الأعلى
للتواصل مع الصحيفة
إرسال إلى واتساب

صحيفة صُبرة : https://www.sobranews.com