الحاجة سعدية تعود إلى مصر بريئة من تهريب المخدرات شاب مصري تكفّل بنفقة عُمرتها.. ودسّ الحبوب في حقائبها

تعاون النيابة العامة مع السلطان المصرية سهّل مساعدة السيدة المسكينة

القطيف: صُبرة

على امتداد الـ 4 الأشهر الماضية؛ حضرت “الحاجة سعدية”، في وسائل الإعلام المصرية، عبر ملفّ قضيةٍ حزينة؛ كادت تفقد فيه السيدة السبعينية حرّيتها إلى ما تبقّى من عمرها، بعد ضبط كمية من الحبوب المخدرة في حقيبتها أثناء وصولها المملكة قادمة إلى العمرة.

وخلال الـ 24 ساعة الماضية؛ نشطت وسائل الإعلام المصرية الإليكترونية في استعادة قصة “الحاجة سعدية”، على إثر إغلاق ملفّها لدى الجهات الأمنية في المملكة، وترتيب عودتها إلى مصر، تنسيقاً مع القنصلية المصرية في جدة، بعد تبرئتها من تهمة تهريب مخدرات. وقالت الصحف المصرية إن السيدة تعود مساء اليوم الأربعاء.

القصة شغلت الرأي العام المصري، ووضعت الجهات الأمنية في المملكة في موقفٍ حساس، وتعاملت معه بكل رفق ودقة، وبمرونة عالية من الجهات المعنية في مصر، من أجل حلحلة الملفّ، ومساعدة المعتمِرة المخدوعة، وصولاً إلى عودتها إلى بلادها.

وطبقاً لوسائل إعلام مصرية؛ فإن القصة بدأت على يد شاب مصري عرض على “الحاجة سعدية” التكفّل بنفقات سفرها إلى المملكة لأداء مناسك العمرة. فما كان من السيدة إلا قبول الهدية من الشاب الذي يعيش في بلدتها نفسها. وببساطة تقترب من شعور الأمومة؛ شكرت للشاب إحسانه ووعدته بالدعاء له عند الكعبة. وحزمت أمتعتها وطارت إلى المملكة، لتضبط جمارك مطار ينبع كمية من الحبوب المخدرة في حقيبة كانت تحملها.

وعلى إثر ذلك تمّ احتجاز السيدة من الـ 20 مارس إلى 30 أبريل، على ذمة القضية. لكن النيابة العامة السعودية أظهرت تعاوناً كبيراً مع النيابة المصرية، عبر سلسلة من التواصل والمراسلات، سعياً إلى حلّ غموض الملفّ الذي وضع السيدة المسنّة في وضع حرج. وحسب وسائل إعلام مصرية؛ فإن القنصلية المصرية العامة في جدة أصدرت بياناً وشكرت النيابة العامة في المملكة التي تعاونت مع النيابة العامة المصرية “لإظهار الحق وإنهاء القضية”.

وقالت صحيفة “الجورنال” المصرية؛ إن السلطات الأمنية في مصر قبضت على الشاب الذي خدع الحاجة سعدية، ودسّ المخدرات في حقيبة لها. وقالت إن قوات الأمن بمركز شرطة نبروه التابعة لمحافظة الدقهلية قبضت على المجرم الحقيقي، الذي أهدى الحاجة “سعدية عبد السلام”، 75 عاماً، عمرة مزورة، ومنحها حقيبة بداخلها مواد مخدرة.

زر الذهاب إلى الأعلى

للتواصل مع الصحيفة
إرسال إلى واتساب
صحيفة صُبرة : https://www.sobranews.com