4 مشاريع علمية للقطيف في معرض وادي الظهران

من محمد آل عبد الباقي: مكتب التعليم

التحقت 4 مشاريع علمية لطلبة من القطيف، بمرحلة المعارض المركزية والورش التدريبية في الأولمبياد الوطني للإبداع العلمي الـ16 (إبداع 2022) الذي تنظمه مؤسسة الملك عبدالعزيز ورجاله للموهبة والإبداع (موهبة) .

جاء ذلك في نتائج إبداع 2022، التي أعلنت عنها “موهبة” وضمت ٣٣٣ مشروعاً مترشحاً للمرحلة الخامسة، المشتملة على المعارض والورش التدريبية في مدن الرياض الظهران وجدة، وإعلان المتأهلين، وتحديث المشاريع، وصولاً إلى المرحلة السادسة، التي تضم معرض إبداع للعلوم والهندسة 2022 والورشة التأهيلية، والمشاركة في المعرض الدولي للعلوم والهندسة.

وشملت قائمة المتأهلين من مدارس قطاع القطيف 4 مشاريع لثلاثة من طلبة مدارس المرحلة الثانوية، وطالب واحد من المرحلة المتوسطة، وفق الآتي:

١ – الطالبة: رهف بنت خالد بن محمد الهاجري (المدرسة الثانوية الأولى في النابية).

٢- الطالبة زهراء بنت عبد الكريم بن عبدالله آل حمود (المدرسة الثانوية الثانية في سيهات).

٣- الطالب محمد بن نسيم بن حبيب آل هلال (مدرسة سعد بن الحارث المتوسطة في سيهات).

٤- الطالبة مريم بنت علي بن حسين آل عبد الباقي (المدرسة الثانوية الأولى في صفوى).

وأقيم المعرض المركزي والورش التدريبية المصاحبة في المنطقة الشرقية بوادي الظهران للتقنية بجامعة الملك فهد للبترول والمعادن في الظهران، السبت الماضي ويختتم اليوم (لاثنين)، ليجري إعلان المتأهلين في هذه المرحلة يوم 23 جماد الأول.

وتستهدف المعارض المركزية إكساب الطلبة المهارات اللازمة؛لرفع مستويات جودة المشاريع العلمية المشاركة في التصفية النهائية من خلال أنشطة تدريبية مركزة؛ لمرحلة عناصر المشروع العلمي، ومهارات تقديمه في 21 مجالاً علمياً.

ويقام المعرض الوطني للعلوم والهندسة “إبداع 2022” في العاصمة الرياض خلال الفترة من يوم الأربعاء غرة رجب المقبل إلى السبت الذي يليه، تمهيداً للورشة التأهيلية للمشاركة في المعرض الدولي للعلوم والهندسة (إنتل آيسف 2022) الذي يقام في الولايات المتحدة الأمريكية خلال الفترة من 9 إلى 19 شوال المقبل.

وهنأ مدير مكتب التعليم في القطيف عبدالله القرني الطلبة المتأهلين لهذه المرحلة من منافسات “إبداع 2022″، التي تعني التميز والتفوق في إعداد المشاريع العلمية، وهو الأمر الذي يعكس حجم الجهود التي بذلها المشاركون ومدربوهم والمشرفون على مشاريعهم.

وشدد القرني على ضرورة الاستفادة من هذه المرحلة وورشها التدريبية، التي تعمل على إكساب الطلبة المهارات اللازمة؛ للوصول إلى المعرض الختامي في واحدة من أكثر المحطات التنافسية العلمية الطلابية في مختلف مجالات العلوم الطبيعية والطب والهندسة.

زر الذهاب إلى الأعلى

للتواصل مع الصحيفة
إرسال إلى واتساب

صحيفة صُبرة : https://www.sobranews.com