في صفوى.. سائقة تهرب من حادث.. وصاحب السيارة يلجأ “للمرور” طالبها بالحلّ عبر "نجم".. ونشر رسالة مناشدة.. ولم يتلقّ رداً

صفوى: أمل سعيد

لم يجد مواطن، في مدينة صفوى، من طريقة لتسوية حادث مروري تضرّرت منه سيارته؛ إلا نشر رسالة عبر وسائل التواصل الاجتماعي، يطالب فيها سائقة مجهولة بالتواصل معه، وإصلاح سيارته، وإلا سوف يلجأ إلى إدارة المرور في محافظة القطيف.

وقال علي الناصر لـ “صُبرة” إنه كان يقضي أمسية أمس مع أصحابه ولم يكد يستقر به المجلس حتى جاءه اتصال من أحد معارفه يخبره بأن سيارته قد تعرضت لحادث.

وعن سبب تحديده جنس سائق السيارة الأخرى التي صدمت سيارته؛ قال الناصر “المواقف التي ركنت فيها سيارتي مليئة بالناس، وسط السوق، وكثير من المارين رأوها، وأخبروني”، وبلسان الواثق أكد الناصر “المكان محاط بكاميرات المحلات، وحتماً، إن أكثر من كاميرة قد صورت ما جرى”.

وفي ما يشبه الرجاء أرسل الناصر رسالة عبر الواتسب قال فيها “احنا ولاد بلد ولا ودي أبلغ، اللي ضربت السيارة… عليها الحضور مكان الحادث لإبلاغ نجم”. وفي سرعة الإلكترون انتشرت رسالة الناصر، حيث الأصابع التي اعتادت إعادة الإرسال، لكن ذلك لم يجد نفعاً، إما لأن المرأة لم تكترث لأمر الرسالة، أو لأن الرسالة لم تعبر جوالها.

وقال الناصر “اعطيتها فرصة نصف ساعة كي تراجع نفسها وتعود، وانتظرتها لأكثر من ساعتين وما عادت”.

وعن سبب كتابة الرسالة أوضح الناصر “كانت نيتي أن الأمر لا يستدعي الذهاب إلى المرور، خاصة أنها امرأة، ولأني لا أضمر أذية لأحد، ولا أود لها إلا الخير، ناشدتها عبر رسالتي أن ترجع لمكان الحادث..

وأضاف “مضى وقت كاف للمراجعة، نعم أنا لا أريد أذيتها لكني أيضاً لا أريد الضرر لنفسي، هي احتكت بسيارتي بشدة، فعليها دفع تكاليف إصلاحها، لذا عندما تأخرت ذهبت للمرور وشكوتها، وطلبوا مني الحضور في صباح الغد لأخذ خطاب يمنحني الحق في الاطلاع على تصوير الكاميرات”.

زر الذهاب إلى الأعلى
للتواصل مع الصحيفة
إرسال إلى واتساب

صحيفة صُبرة : https://www.sobranews.com