الدرويش: الريّ الزائد والحشائش وراء مشكلة “تشطيب” الرطب خلايا فلّينية تظهر في الثمرة بسبب الرطوبة

القطيف: صُبرة

نصح مدير مركز أبحاث النخيل بالقطيف بضرورة الحذر في هذه المرحلة من نضوج الرطب، والتزام نظام صارم في ريّ النخيل وتنظيف أحواضها من الأعشاب.

وقال الاختصاصي الزراعي ضياء آل درويش لـ “صُبرة” إن مرحلة البسر والإرطاب قد تمرّ بمشكلة تشوهات ناتجة عما يعرفه خبراء الزراعة بـ “التشطيب”، وهو ظهور خلايا فلّينية في الثمرة.

وأضاف آل درويش أن الثمرة الطبيعية تصل إلى مرحلة من القسوة وتصل نسبة رطوبتها إلى أقل من 20% من وزن الثمرة، وتتركز فيها السكريات. وقال إن الثمرة الطبيعية هي التي تحتفظ بنضارة لون قشرتها، وتكون قساوتها مناسبة، وخالية من التشوهات. لكن التشطيب قد يشوّه هذا التطور الطبيعي لأسباب تتصل بسلوك المزارعين أنفسهم.

وشدّد آل درويش على خطوتين أساسيتين، هما: تقليل كميات الري في فترة الإرطاب والإتمار، وتنظيف أحواض النخيل من الأعشاب لتقليل نسبة الرطوبة حول الثمار. موضحاً أن زيادة الرطوبة تؤدي إلى ظهور خلايا فلّينية “التشطيب”.

التشطيب على ثمار صنف الخنيزي
ظاهرة التشطيب على ثمار صنف الخلاص

زر الذهاب إلى الأعلى

لإعلانك هنا ـ مربع

للتواصل مع الصحيفة
إرسال إلى واتساب
صحيفة صُبرة : https://www.sobranews.com