الزاير والمعلم يُنهيان برنامج “موهبة التفرغي” في جدة

 

القطيف: ليلى العوامي

يُنهي، الخميس المقبل، الطالبان محمد أسامة الزاير وحسين علي المعلم برنامج “موهبة” الإثرائي المحلي التفرغي ضمن البرامج الأكاديمية المعرفية. الأول يدرس في السنة الثانية من المسار العلمي من ثانوية المجيدية، والثاني من مدارس التهذيب الأهلية الأول الثانوي، وجاء ترشيحهما ضمن آخرين بعد اجتياز اختبار “موهبة” وبدرجة عالية.

وقال الزاير إن أمنيته المستقبلية أن يصبح جراحاً، وقد اختار تخصص تشريح وأعضاء جسم، ومشاركته ساعدته كثيراً على خوض التجارب الاجتماعية مع أفراد المجتمع كما ساعدته على تقوية لغته الإنجليزية خاصة في المصطلحات الطبية التي يدرسها حالياً.

من جهة أخرى قال المعلم إنه كوّن حصيلة معلوماتية وخبرات معرفية حول الفيزياء وأسرارها، وقد حصل على الترشيح بعد اجتياز اختبار موهبة في الصف الثالث المتوسط. ووصف ذلك بأنه “فرصة لا تعوض فتخلى عن السفر والترفيه وعكف في جامعة الملك عبدالعزيز على دراسة الفيزياء”.

وذكر المعلم أن برنامج العمل يبدأ في الـ 8 صباحا في مقر التدريب العلمي ويستمر حتى الـ 5 عصراً. في حين قال الزاير إن البرامج كثيرة ومتنوعة بين الأنشطة الصفية وغير الصفية والمحاضرات المفيدة وهذا ما جذبنا كثيراً لهذا المكان، فهو ليس تعليماً فقط وإنما تدريب للحياة الإجتماعية لمدة ثلاثة أسابيع لكنها مزدهرة ومثرية للغاية.

و سيحصل الطالبان المشارك في هذا البرنامج على شهادة حضور بشرط أن أن لا تقل نسبة حضورهما  للبرنامج عن 90% .

حسين المعلم

زر الذهاب إلى الأعلى

للتواصل مع الصحيفة
إرسال إلى واتساب
صحيفة صُبرة : https://www.sobranews.com