ابحث عن آلام ظهرك.. في كرشك.. ومشاكل رقبتك في جوّالك البشري تحذر من الإهمال والانجرار المفرط لأجهزة التواصل الاجتماعي

صفوى: صُبرة

وضعت اختصاصية علاج طبيعي “الكرش” و “الجوال” في دائرة الاتهام، وحددت الأول من احدى أسباب آلام الظهر، والثاني سبباً في مشاكل الرقبة وآلامها.

وقالت زينب البشري، في محاضرة لها أمس، إن زيادة شحوم البطن تزيد الضغط على الفقرات، ما ينتج عنه تقوس الظهر. وأضافت أن “أغلب المكرشين عندهم تقوس في الظهر”، و “عندما تزيد التقوسات الطبيعية في العمود الفقري فهذا يسبب زيادة ضغط على الفقرات”. ولم تستثنِ البشري “المكرشات”، فهنّ “لديهن زيادة في شحوم البطن، وضمنهن الحوامل ولهذا يزيد عندهم احتمال الإصابة بآلام الظهر

ولكن البشري نبّهت إلى أن “ليس كل المكرّشين يشكون آلام الظهر”، مبرّرة ذلك بأن “نسبة وزن الكرش تتدخل في الموضوع، لكن قوة عضلات الظهر يساعد الفقرات على تحمّل للوزن الزائد”. وفي هذه الحالة “تكون عضلات الظهر قوية وتمنع التقوس، وتمنع الآلام أيضاً. ولكن “إذا عضلات الظهر ضعيفة والكرش كبيراً؛ فهنا يزيد الضغط على الفقرات وتتوالى الآلام”.

ونصحت الاختصاصية البشري جمهور محاضرتها في مستشفى صفوى العام أمس، بعدم إهمال آلام الظهر والرقبة بالخصوص عند وجود تنميل في الأطراف، وشددت على أهمية الذهاب للطبيب لعمل الفحوصات للتشخيص السليم.

وأجرت البشري تطبيقاً عملياً للحضور عن أثر الكرش في زيادة تقوس أسفل الظهر وأوضحت أثر ذلك في عضلات الظهر والمشاكل المترتبة عليها.

المحاضرة تثقيفية حملت عنوان “آلام الرقبة والظهر”، وحضرتها حوالي ٥٠ امرأة، بين ٢٠ و٧٠ سنة.

وأبرز محاور المحاضرة، هو مقدمة عن سلسة العمود الفقري وانتشار آلام العمود الفقري وتأثيراته في الحركة والعمل، كما تناولت آلام الرقبة والأعراض المصاحبة لها وأسبابها، متوقفةً عند الاستخدامات الضارة للأجهزة الحديثة والانشغال الطويل في استخدام الجوال وبرامج التواصل الاجتماعي وتبعاتها على صحة العظام والرقبة بشكل خاص.

زر الذهاب إلى الأعلى

لإعلانك هنا ـ مربع

للتواصل مع الصحيفة
إرسال إلى واتساب
صحيفة صُبرة : https://www.sobranews.com