أمير الشرقية يوجه بتكثيف التوعية البيئية والحد من مظاهر التلوث استقبل مجلس إدارة جمعية أصدقاء البيئة

الدمام: صُبرة

شدد أمير المنطقة الشرقية الأمير سعود بن نايف على ضرورة تكثيف التوعية البيئية والحد من مظاهر التلوث البيئي، والعمل وفق خطط مدروسة للحفاظ على البيئة وتجنب آثار الملوثات.

واستقبل الأمير سعود في مكتبه بالإمارة اليوم (الإثنين) رئيس مجلس إدارة جمعية أصدقاء البيئة في المنطقة طلال الرشيد، يرافقه أعضاء مجلس الإدارة.

ووجه الأمير سعود بالتعاون المتكامل بين الجهات ذات العلاقة، مع ضرورة نشر الوعي بالممارسات البيئية السليمة بين طلاب المدارس والجامعات، حتى تنعم الأجيال المقبلة ببيئة صحية خالية من التلوث.

وأطّلع الأمير سعود على تقريرٍ قدمه الرشيد، عن انجازات وأعمال جمعية أصدقاء البيئة خلال الفترة الماضية، وكيفية تعامل المجتمع مع البيئة أثناء فترة جائحة كورونا، مبيناً جهود الجمعية في التصدي للجائحة التي تركت أثراً إيجابياً كبيراً على المجتمع، إضافة إلى نشر رسالتها وتحقيق أهدافها في التوعية بقضايا البيئة بين أفراد المجتمع، وبث روح الوعي بين أفراده ومؤسساته، والتعاون مع الجهات الرسمية المعنية بحماية البيئة.

وأبان الرشيد أن جمعية أصدقاء البيئة في الشرقية تأسست بهدف دعم جميع الجهود المبذولة للحفاظ على البيئة واستدامتها، ورفع وعي المجتمع بالبيئة وتعزيز الشراكة مع الجهات ذات العلاقة لحماية البيئة والمشاركة في مكافحة التصحر والصيد الجائر واستغلال طاقات ومهارات الشباب والفتيات والنساء في مجال البيئة وممارسة الرقابة البيئية ضد أي سلوك يمس البيئة وتصميم برامج لغرس الوعي والسلوك البيئي لدى الطلاب.

زر الذهاب إلى الأعلى
للتواصل مع الصحيفة
إرسال إلى واتساب

صحيفة صُبرة : https://www.sobranews.com