شاعر عراقي يسافر إلى مصر ليتنازل عن شاعرة سرقته محكمة الإسماعيلية قضت بسجنها سنتين لسطوها على شعر علي الإمارة

القطيف: صُبرة

فيما حسم القضاء المصري القضية بالسَّجن سنتين لشاعرة مصرية أدينت بالسطو على نصوص شعراء آخرين، حسبما نشرته وسائل إعلام مصرية؛ قرّر الشاعر العراقي علي الإمارة السفر إلى مصر لإبلاغ السلطات فيها بتنازله عن حقه في قضية الشاعرة سماح صلاح الدين التي سطت على قصيدته “الدخول الى مأساة ابي فراس الحمداني”.

الشاعر عبدالزهرة زكي

وذكر الشاعر العراقي عبدالزهرة زكي، وهو من المقرّبين لعلي الإمارة، أن الأخير نفى “أن يكون قد أقام دعوى ضد الشاعرة المصرية”. وفي صفحته “فيسبوك” نقل عن الإمارة قوله “أنا لم أقم عليها دعوى أصلاً، وانت بالذات يا صديقي العزيز تعرف أني سُرقت أكثر من مرة شعرياً ولم أعاتب حتى.. ولكن هذه السيدة عليها دعاوى عديدة، والذين أقاموا الدعاوى قدموا قصيدتي المسروقة كواحد من الأدلة ومن القصائد المسروقة.. كان هذا الدليل زاد من محكوميتها سنتين غيابياً طبعاً . وأنا لم أذهب الى مصر.. ولكني سأذهب بعد أسبوعين لأتنازل عن حقي”.

وطبقاً لما نشره موقع “أخبارك” المصري؛ فإن الحكم صدر عن محكمة الاسماعيلية الابتدائية، ونشره الدكتور محمد أسامة مدير عام دار السكرية للنشر. وتضمن الحكم سجن سماح صلاح الدين عامين “سجناً نهائياً، مع الأشغال الشاقة نظير سرقتها عدة قصائد والمشاركة بها في محال دولية للشاعر الأديب علي الإمارة”، وكذلك سجنها أربعة أعوام نظير خيانتها للأمانة والتشهير وإنشاء شبكة كاملة للتشهير من خلال أصدقاء لها وشركاء معها، واستخدام أسماء سيادية للترهيب مثل “ذهبت إلى النائب العام ووزير الداخلية ووو”، حيث قامت الجهات المختصة فور بلاغ المؤسسة بالتحقيق الموسع.. وهذا في عرف القانون يسمى ترهيباً واستخدام أسماء ذات سلطة”.

زر الذهاب إلى الأعلى
للتواصل مع الصحيفة
إرسال إلى واتساب
صحيفة صُبرة : https://www.sobranews.com