يا صديقي

إبراهيم الزين

 

 

يا صديقي

لم أمتْ حتى

يموت الأملُ المخبوء

في نبضيْ هنا

أو تنتهي

الأيام

والوقت هناك ..

 

*****

يا صديقي

أنا مازلت أنا

أبتاع من بعض

حكايانا التي مرت

مساءات لقاك ..

 

*****

وأنا أنت

كما أنت أنا

عيناي مثل الأمس

مثل الشمس

ما بين ضلوع

اللحظة البكر تراك ..

 

*****

لم تغب

رغم حداد البعد

واليأس

الذي يطردني

يلهبني نحوك

يلهيني

يناديك ندائي

ويناديني نِداك ..

 

*****

يا صديقي

كن كما شئت

كما كنت

كما أنت

كما تبغي

ولكن لا تبعني

لا تبـِعْ

من رهَـن العمر

وأخفى قلبهُ

بين حناياك

وباع الناس

والدنيا

وبالروح

اشْـتَـراك ..

 

*****

يا صديقي

كم تتوأمنا

بذات الليل

والأفكار تجري

مثلما القطـر

فتروينا كـريِّ الأرض

عند الشوق

والأنفاس لقيا

وابتسامات النقاوات

حوالينا تصلِّي

والأماني بيننا تلتفُّ

والأنْسُ شِـرَاك ..

 

*****

يا صديقي

إننا كنا صبيين

نخوض الماء

والرمل

ونجري

نحرث الأرض

ينابيعَ

وأنهارَ

وأياماً ضِحَـاكْ ..

 

*****

يا صديقي

أيها الإنسان

في كل معانيك

ومن أعشقهُ

وقت تعارفنا

إلى الآن

فَدبَّت في حياتي

لــذَّة الصحبة

والمعنى لصمتي

وصراخي

وصراحاتي

وعمري

ليس يسوى

ليس يعنينيَ

لو كان رفيقي

في حياتي

وشتاتي

واشتهاءاتيَ

إنسان سواك ..

 

*****

 

يا صديقي

لا تسلني كيف

أقضي الوقت

والوقت بلا معنى

إذا مـرّ بـلا أنت

وإني يا صديقي

دون معنايَ

إذا لم يكن القلب

بأشواقي يراك ..

زر الذهاب إلى الأعلى

للتواصل مع الصحيفة
إرسال إلى واتساب
صحيفة صُبرة : https://www.sobranews.com