زكي الزاير: عدد متضرري “درة الخضر”  16.. والـ 14 قطعة محسومة قضائياً إنهاء ملفّ تعثر المساهمة بعد 13 سنة من المراجعات القضائية

القطيف: صُبرة

وصف صاحب مساهمة “درة الخضر” مشكلة تعثر المساهمة بأنها “محسومة قضائياً”، وإجرائياً. وقال زكي الزاير لـ “صُبرة” إنه راضٍ عن وصول تصفية المساهمة إلى المرحلة الحالية التي أعلنت عنها لجنة المساهمات المتعثرة “تصفية”. وأشار زكي الزاير إلى أن دعوة المساهمين المتضررين إلى تسجيل بياناتهم لدى البنك العربي يقرّب نقطة النهاية لإغلاق هذا الملف الذي دخل عامه الـ 13، منذ بداية مزاد المساهمة عام 1426.

وأوضح الزاير أن مخطط المساهمة يتكون من 79 قطعة أرض، دخلت المزايدة، وبيعت جميع الأراضي أثناء “الحراج”، باستثناء 14 قطعة لم يلتزم المشتري بشروط البيع أثناء الحراج. وأضاف “بصفتي المسؤول عن تصفية المساهمة أقمت دعوى قضائية ضدّ المشتري، وطلبت تطبيق الشروط وفسخ المبيع، وإعادة القطع الـ 14 إلى حاملي الأسهم الذين لم يطبّقوا أسهمهم ورفع الضرر عنهم. وقد أخذت القضية مجراها، وصولاً إلى تمييز الحكم لصالح الدعوى بفسخ المبيع وإعادة الأراضي للمساهمين، في شهر شعبان من العام الماضي.

وقال الزاير إنه صفّى حقوق بعض المساهمين بنفسه خلال السنوات الماضية، مشيراً إلى أن المساهمين الذين لم يطبّقوا أسهمهم ولم يصفّوا حقوقهم لا يتجاوز عددهم 16 مساهماً، يملك بعضهم أقل من 10 أسهم، وفي حدود ذلك.

يجدر ذكره أن لجنة المساهمات العقارية المتعثرة “تصفية” أعلنت اليوم عن مهلة 16 يوماً للمساهمين المتضررين من مساهمة “درة الخضر” بجزيرة تاروت لمراجعة البنك العربي وتقديم بياناتهم تمهيداً لحصر حقوقهم”.

زر الذهاب إلى الأعلى

لإعلانك هنا ـ مربع

للتواصل مع الصحيفة
إرسال إلى واتساب
صحيفة صُبرة : https://www.sobranews.com