“عبيدة”.. نخلة نادرة لا يعتني بها إلا فلاحو العوامية متفردة في الشكل والطعم وتنضج في منتصف يوليو

العوامية: صُبرة

لشدّة الاهتمام بها؛ كان الفلاح العوّامي يوصَف بأنه “ما عنده إلا سِرْقال”، حين لا تكون نخلة “عبيدة” ضمن نخيله. و “السِّرْقال”؛ هو الأرض الزراعية الميّتة التي تتطلّب عملاً مضنياً لإصلاحها، حسب الاصطلاح الزراعي في القطيف.

وجاء هذا الوصف المُبالِغ تمييزاً وتفضيلاً لصنف نخلة “عبيدة” التي يكاد لا يغرسها ويعتني بها إلا سكان العوامية. حتى أنها تكاد تُشبه الطماطم “الرامسي” في التفرُّد العوامي.

وحتى الآن؛ ما زال أصحاب النخيل، في العوامية، يبذلون جهدهم لاستمرار هذا الصنف النادر من النخيل، المتفرّد في ثمره، شكلاً ولوناً وطعماً.

العوامية فقط

ويقول خبير الخَرْص، مكي آل وهيب، وهو من سكان الجارودية، إنه سبق أن خرصَ نخيلاً في العوامية، ولاحظ اهتمام فلّاحيها بهذه النخلة، إلى حدّ يُشبه الولع. وعلى الرغم من جولاته في خرْص نخيل القطيف، على امتداد 25 سنة، فهو يؤكد أنه لم يرَ نخلة “عبيدة” إلا عند سكان العوامية فقط.

سعيد صليلي، لدى عائلته نخل في منطقة الرامس الزراعية. ولديه 3 منها، نخلة طويلة، و “بكسة” بطول مترين و50 سم تقريباً، والثالثة فسيلة. وقال إن لديه رابعة في مزرعة أخرى لهم في الرامس. وأوضح أن النخلة الأم موجودة في المكان قبل انتقال النخل إلى عائلته، من مزارع آخر من أسرة الصويمل.

توثيق

في أغسطس من العام الماضي، 2017، تمّ توثيق هذا الصنف لأول مرة، إذ لا يوجد أي توثيق مدوّن لها من قبل في أي وعاء معلوماتي مهتم بالنخيل. والأسبوع الماضي؛ تمت زيارة النخل وتسجيل بيانات جديدة لـ “عبيدة” في مرحلة الخلال وبدء اكتساب اللون.

شكل متفرد

شكل ثمرة “عبيدة” متفرّد بين رطب القطيف. فهو يجمع الشكل البيضوي والاسطواني، وحجمها كبير، ولونها أقلّ حُمرة من “الخنيزي”. وهذه الصفات غير موجودة في أيّ صنف آخر من رطب القطيف. وأقرب شبيه لها هو “العنبرة” المعروفة في المدينة المنورة، لكنّ الفرق واضحٌ. ويمكن القول إن شكل “عبيدة” خليطٌ من الماجي والخنيزي والفوفل.

جودة الثمرة لا تخلو من تفرّد أيضاً، إذ إن قوامها غني جداً، وسكّرها بارد، ويمكن لبضع رطبات منها أن تُشبع الجائع، نظراً لحجمها الكبير.

ينضج رطب “عبيدة” في الشهر الأول من الموسم، وحسب توثيق العام الماضي؛ فإنه ينضج بعد منتصف يوليو.

توثيق 22 يوليو تموز 2017.

توثيق 26 يونيو حزيران 2018

زر الذهاب إلى الأعلى

للتواصل مع الصحيفة
إرسال إلى واتساب
صحيفة صُبرة : https://www.sobranews.com