75% من نجاح الزواج يبدأ في العلاقة الحميمية 3 شروط لوصول سحر كلمة "أحبك" إلى الطرف الآخر

سيهات: ولاء إسماعيل

وضعت اختصاصية نفسية 3 شروط لإيصال سحر كلمة “أحبك” بين الأزواج، مؤكدة أن الكلمة يجب أن تكون “حقيقية”، و “مستهدفة”، و “نابضة”. وفي ورشة عمل نظمتها اللجنة النسائية المساندة للخدمات التربوية والتعليمية بسيهات “نساندكم”؛ ذكرت الاختصاصية أنوار الفتيل أن 75% من نجاح مشروع الزواج يتركز في العلاقة الحميمية، محذّرة من أن الفشل في هذه العلاقة من شأنه أن يهدد استقرار الحياة الزوجية برمتها.

الورشة أقيمت مساء البارحة، وحضرتها قرابة 40 سيدة، وبدأتها الفتيل بالحديث عن مرحلة الخطوبة، حيث يكون الفرح هو الشعور الوحيد في هذه المرحلة، على الرغم من أن الطرفين لا يعرف أحدهما الآخر. وشددت على أهمية الاختيار الناضج، قبل إصدار الموافقة، لأن الفتاة هي الحاسمة في الأمر غالباً.

ونبّهت الفتيل إلى ضرورة أن تكون مرحلة الخطوبة فترة تعارف وفهم تحتوي على مفاهيم الصدق والحب والثقة. وقال إن البعض يتجملون في فترة الخطوبة ويلبسون أقنعة، ولكن الأقنعة تتساقط عند الوقوع في المشاكل”. وشبهت آل فتيل الحياة الزوجية التي لا تستمر بالصدق و الثقة بالمنزل الذي لا يقف على أساس.

وناقشت الفتيل الحاضرات بتوجيه سؤال “ما الأشياء التي جعلتك تقبلين بالارتباط بزوجك..؟”.. وقد تعدد الإجابات، ومنها “كان يحبني ومصمماً عليّ بالرغم من رفض الأهل”.. وبعض الحاضرات ذكرت “الاحترام”، “الكرم”، “قوة الشخصية”، “الوسامة”، “سمعة العائلة”، “ثقة في اختيار الأهل”، “الراحة”، “التعليم”، “ملتزم دينياً”.

ووصفت الفتيل القفص الذهبي بأنه وجود لا قيود، لذلك نحتاج إلى التعرف على الخصائص النفسية للرجل و المرأة، إذ إن هناك اختلافاً في التركيز و التفكير.. الرجال يفكرون بطريقة الصناديق المغلقة، بمعنى أن الرجل يحل مشكلة و ينتهي منها، ثم يبدأ بحل الأخرى، و هكذا. وتركيز الرجل أقوى من تركيز المرأة. وهذا الاختلاف ينتج منه التكامل.

وأضافت “المرأة بطبعها عاطفية والرجل عقلاني، المرأة تعبّر عن العاطفة من خلال السمع، والرجل من خلال العمل. كما أن هناك الاختلاف في مهارات الحديث كثير من الزوجات يقلن إن الرجل يسمع ولا يتحدث”. وأكدت “يجب أن نهتم و نشارك في الاهتمامات التي تجذب الطرف الآخر لكي يتحدث الطرف وهذا الأمر يتطلب الصبر”.

ونبّهت الفتيل إلى أن كثيراً من المشاكل الزوجية سببها أن الزوج لا يعرف ميزات زوجته، أو أن الزوجة لا تعرف ميزات زوجها”. وشبّهت الرجل بأنه “مثل المطاط الذي تشدينه ثم يعود”.. وقالت “الرجل كذلك يبتعد ثم يعود”. فيما شبهت “المرأة بالموجة التي تحكمها عواطفها ومزاجها”. وأضافت “يقول لها الرجل كلمة حب فترتفع معنوياتها، لكن المعنويات تهبط حين يقول لها الرجل كلمة أخرى”.

زر الذهاب إلى الأعلى

للتواصل مع الصحيفة
إرسال إلى واتساب
صحيفة صُبرة : https://www.sobranews.com