الداخلية: لا مُساءلة لمن يرخّص أسلحته وذخائره أو يسلمها طواعية مهلة تبدأ الأحد وتستمر عاماً ولا تشمل من تُضبط لديه قبل إبلاغه

الرياض: واس

دعت وزارة الداخلية المواطنين إلى المبادرة بترخيص ما لديهم من أسلحة وذخائر، مؤكدة عدم تعرّض أحد إلى أية مساءلة، في حال تقدّم بطلبه أو أفصح عمّا لديه من أسلحة وذخائر طواعيةً، وقبل ضبطها بحوزتها من قبل الجهات المعنية.

وحددت الوزارة يوم الأحد المقبل بداية لإيقاف الإجراءات المتعلقة بمساءلة كل من يبادر بالإبلاغ عما لديه من أسلحة وذخائر وطلب ترخيصها أو تسليمها طواعية وفق الإجراءات النظامية قبل ضبطها بحوزته، ومنحت مهلة عام كامل لهذا الإجراء الاستثنائي.

وأهابت الوزارة بكل من يقتني سلاحا أو ذخيرة غير مرخصة للاستفادة من هذه المهلة تجنباً للعقوبات الواردة في نظام الأسلحة والذخائر ولائحته التنفيذية، التي تشتمل على الغرامات المالية والسجن والحرمان من الترخيص في حال عدم المبادرة بالإفصاح عن الأسلحة والذخائر، غير المرخصة، والمبادرة بترخيصها أو تسليمها.

كما دعت الوزارة عموم المواطنين للالتزام بما ورد بنظام الأسلحة والذخائر الصادر بالمرسوم الملكي الكريم رقم م / 45 وتاريخ 25 / 7 / 1426هـ، ولائحته التنفيذية، والتعليمات الصادرة بهذا الشأن، وبإمكان كل من يقتني سلاحًا أو ذخيرة غير مرخصة المبادرة بزيارة الموقع الإلكتروني لوزارة الداخلية لاختيار الموعد اللازم والخدمة المطلوبة، والحصول على النماذج من خلال البوابة الرقمية لوزارة الداخلية (www.moi.gov.sa) أو عبر الرابط المختصر.

زر الذهاب إلى الأعلى

للتواصل مع الصحيفة
إرسال إلى واتساب
صحيفة صُبرة : https://www.sobranews.com