في سيهات.. اخلع نعليك إنك في «ممشى الصخر».. وتخلص من الطاقة السلبية بعد توجيه مجلس الشرقية بتعميم الممشى الصحي بالقطيف على محافظات المنطقة

سيهات: شذى المرزوق

إذا كنت من سكان مدينة سيهات، أو من عنك، أو ما جورهما، وشعرت يوماً بطاقة سلبية؛ لا تتشاجر مع أحد، لا تكتم هذه الطاقة في نفسك؛ فقط توجه إلى المنتزه العام في سيهات، أخلع نعليك، فإنك في «الوادي الصخري»، أو الممشى الصحي.

فعلى غرار الممشى الصحي الصخري في كورنيش الناصرة بالقطيف؛ الذي نفذته بلدية المحافظة برعاية أمانة المنطقة الشرقية، في سبتمبر العام الماضي، عادت البلدية بعد مرور 12 شهراً، لتنفيذ ممشى لتنقل ذات التجربة في مدينة سيهات، وتحديداً على أرض المنتزه الذي تجاوز من العمر 50 عاماً.

وكانت البلدية عملت على تنفيذ الممشى قرب البوابة الجنوبية من المنتزه العام، الذي تبلغ مساحته 45 ألف متر مربع، خلال الأشهر القليلة الماضية، بنفس الآلية والمعايير وباستخدام ذات النوعية من الصخور الملونة لممشى القطيف، بهدف التشجيع على ممارسة رياضة المشي.

الممشى، الذي من المرجح أن يكون موعد افتتاحه الأربعاء المقبل، بحسب ما نقلته مصادر لـ«صبرة»، تم تنفيذه باستخدام مادة الحجر المر والرخام بأحجام متنوعة وجهات مختلفة للمشي عليها، وتسهم هذه الأحجار في إزالة الطاقة السلبية، وتنشيط الدورة الدموية، وتنقية الهالة الجسدية.

وجاء تصميم الممشى بمضمارين متقابلين، كل مضمار به 5 مسارات مُلونة، ويحيط في مساري الممشى ساند حديد لكبار السن، وينتهي المضمار بكراس جلوس، فيما تحط به شجيرات تم زراعتها أخيراً، لتحف بالطريق الخاص بالممشى الصخري.

منتزه سيهات يتوسط المدينة على امتداد شارع الملك عبدالعزيز حيث يمارس الكثيرين رياضة المشي،  كما أنها ملتقى للمواطنين والمقيمين في سيهات وما جاورها.

يُذكر أن مجلس المنطقة الشرقية، اعتمد في شعبان (أبريل) الماضي، في جلسة عقدها برئاسة أمير المنطقة الأمير سعود بن نايف بن عبدالعزيز، قراراً بتعميم نموذج الممشى الصحي الذي نفذته بلدية محافظة القطيف في الكورنيش، على جميع مواقع الواجهات البحرية، وفي الحدائق العامة بمختلف محافظات المنطقة الشرقية.

الصور الأخيرة لممشى حي الناصرة في القطيف الذي افتتح قبل عام.

زر الذهاب إلى الأعلى
للتواصل مع الصحيفة
إرسال إلى واتساب

صحيفة صُبرة : https://www.sobranews.com