«قرت عينك» أم عاطف.. فؤاد الفرج عاد إلى منزله واحتضن طفليه عبدالله وفاطمة

العوامية: معصومة الزاهر

لا تكاد الفرحة تسع أم الشيخ عاطف الفرج؛ فلقد «قرت عينها» برؤية فلذة كبدها فؤاد في منزله، وبين أطفاله، إثر تعافيه جزئياً؛ من الحروق التي ألمت ببعض أطرافه، بعد الحريق الذي شب في منزلهم ظهر الاثنين الماضي.

فؤاد، الذي ضحى بنفسه لأجل إنقاذ طفليه؛ عاد مساء اليوم (الأحد)، ليحتضن عبدالله وفاطمة، بعد غياب ناهز أسبوع عن بيته في حي الجميمة بالعوامية، وسط قلق أسرته عليه، ليكمل مرحلة التعافي معهم، ويكون قريباً من والدته، وزجته أم عبدالله وطفليه.

الطفلان أيضاً أصيبا باختناق «غير خطر»، بينما أصيب والدهما بحروق واختناق نقل إثرهما إلى وحدة الحروق المتقدمة في مستشفى الدمام المركزي، لتلقي العلاج.

وقال صهره وخاله خالد الفرج لـ«صُبرة» في اتصال هاتفي، «إن فؤاد خرج اليوم ولله الحمد، ويستقبل الزوار من الساعة 7.30 حتى العاشرة مساءً»، مؤكداً التزام «كافة الاحترازات الصحية أثناء الزيارة».

ووجه الفرج، نيابة عن أفراد الأسرة كافة، «الشكر لكل من اتصل مطمئناً على صحة ابننا فؤاد وبقية أفراد أسرته، أو تواصل بمختلف وسائل الاتصال»، سائلاً المولى عز وجل «ألا يري أحداً مكروهاً في عزيز».

اقرأ أيضاً:

[متابعة] فؤاد الفرج.. اقتحم حريق منزله وأخرج طفليه عبدالله وفاطمة من وسط الدخان

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

للتواصل مع الصحيفة
إرسال إلى واتساب
صحيفة صُبرة : https://www.sobranews.com