[اليوم الوطني] فتحي الضامن يقطع 91 كيلومتراً.. في «حب الوطن» «عدائي القطيف» و«مشاة المحبة» شاركوه في جزء من المسيرة من العوامية إلى الدمام وعادوا للقطيف

القطيف: ليلى العوامي

فتحي الضامن، واحد من 35 مليون سعودي يعشق وطنه، أراد أمس (الخميس)، أن يشارك هذه الملايين فرحتهم بيوم توحد فيه البلاد، من تبوك في أقصى الشمال الغربي، إلى رمال الربع الخالي في الجنوب الشرقي، ومن الخفجي في الشمال الشرقي، إلى جازان إلى الجنوب الغربي، ولكن هذه المشاركة ستكون بطريقته هو.

ماذا فعل الضامن، وهو عضو فريق «الشرقية للمشي»، وعضو «عدائي القطيف» و«مشاة القطيف»؟

قطع مسافة 91 كيلومتراً مشياً، بدءاً من منطقة المسورة في بلدة العوامية، انتهاءً بمجسم «أنا أحب القطيف» في حي المشاري، ولكن الجولة امتدت شمالاً إلى مدينة القطيف، وصولاً إلى سيهات، فالدمام، وعودة إلى القطيف، حتى نقطة الانتهاء. شاركه في جزء من المسيرة أعضاء من فريق «عدائي القطيف» و«مشاة قطيف المحبة».

الضامن ورفاقه خلال مسيرتهم أمس، مروا في غالبية مدن وبلدات وقرى المحافظة، وكذا بعض أحياء ومعالم مدينة الدمام، حاملين الأعلام الوطنية، متوقفين عند معالمها، ليلتقطوا الصور معها، أو مستجيبين لطلبات من صادفوهم من كبار وصغار، لأخذ صور «سيلفي» مع بعض من رغب في ذلك، قبل أن يواصلوا المسير.

قال الضامن لـ«صُبرة» «قمنا بهذه الجولة احتفالاً بهذا الإنجاز. مشينا 91 كيلومتراً في هذا اليوم الوطني؛ حبآ وولاءً وفخراً بوطن نعشقه جميعاً».

وأضاف «تهدف المغامرة أيضاً لتحدي النفس، وتشجيع المجتمع على ممارسة الرياضة، خصوصاً المشي، فهو صحة ورياضة وسياحة».

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

للتواصل مع الصحيفة
إرسال إلى واتساب
صحيفة صُبرة : https://www.sobranews.com