الصحافيون السعوديون يدشنون منصة الإعلام التطوعي توفر 15 ألف فرصة تطوعية حتى 2030.. واحتفاء بمتدربي ورشة تشكيل الصور في الأزمات

الرياض: صُبرة

دشن رئيس مجلس إدارة هيئة الصحافيين السعوديين الزميل خالد المالك مساء البارحة، منصة الإعلام التطوعي، بحضور المدير العام للتطوع في وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية مشاعل مبخوت آل مبارك، المدير التنفيذي لقطاع الشؤون التنظيمية في هيئة الإعلام المرئي والمسموع خلود الأمير، ومدير إدارة الشؤون الخارجية محمد التميمي، وأعضاء من مجلس إدارة الهيئة، وإعلاميين ونشطاء منصات التواصل الاجتماعي.

عرضت الهيئة خلال الحفل، الذي أقيم في قاعة الهيئة بمقرها في حي الصحافة بالرياض، فيديو يرصد برامجها وفعالياتها في 20 شهراً، حيث تم تنفيذ 62 برنامجاً، 30 منها حضوري مباشر، و32 عبر الاتصال المرئي، استفاد منها 6761 مشاركاً ومشاركة من الإعلاميين المحترفين والهواة وطلاب وطالبات الإعلام والخريجين في جميع مناطق ومحافظات ومدن المملكة، وأبرز تلك البرامج تنفيذ الهيئة مع شريكها الهيئة العامة للإعلام المرئي والمسموع وكلية “كرونكايت” لعلوم الاتصال في جامعة ولاية اريزونا في الولايات المتحدة الأميركية ورشة الاستجابة الاستراتيجية لتشكيل الصور والهوية في سياق الأزمات باللغة الانجليزية ونفذتها في شهري يونيو ويوليو الماضيين، ولمدة 6 أسابيع، وبلغ عدد المتدربين 25 متدرباً ومتدربة من طلاب وخريجي الإعلام وحديثي الممارسة الإعلامية.

وجاءت محاور الورشة على النحو التالي: الفروق بين حالات الطوارئ والأزمات والاستجابة مقابل رد الفعل، صياغة الرسائل المتنوعة للجمهور وطرق الحفاظ على العلامات التجارية والسمعة المنهجية، حيث نفذت الورشة من خلال الحضور الأسبوعي والقراءة الذاتية، إضافة لعرض دراسات بعض الحالات الدولية للشرح والنقاش لتحقيق أهداف الورشة المتوافقة مع أهداف “رؤية 2030″، وتطوير المجال العالمي وتحسين الصورة الذهنية عن السعودية الحديثة وفق الانتشار والانفتاح العالمي.

وفي كلمته في الحفل؛ أشار رئيس مجلس إدارة الهيئة خالد المالك، إلى أهمية التطوع، ومنها التطوع التخصصي المهاري، والذي رأت الهيئة أن يكون لها السبق والريادة بتبنيها منصة الإعلام التطوعي بعد أن أكملت الهيئة المتطلبات اللازمة لهذا العمل الإنساني – الإعلامي، الذي  يتسق مع “رؤية 2030″، والتي أكدت نشـر الوعي والثقافة بأهمية تفعيل دور العمل التطوعي في المجتمع السعودي، هادفةً إلى الوصول إلى مليون متطوع في عام 2030، وتسجيل 50 مليون ساعة تطوعية، وستتوالى في الهيئة الأعمال والأنشطة التي تخدم مشروع التطوع، مواصلةً ترجمتها لتوجهات الرؤية المتعددة واستراتيجيات التحول الوطني، ومنها التطوع.

وأشاد بتعاون ومساندة وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية للهيئة، وتعاضدها معها لإكمال هذه الخطوة ليسهم الإعلام في المملكة بدوره في مشاريع التطوع ويرفد الخطط الموضوعة في هذا الصدد.

وأشار المالك الى أن الهيئة تتطلع الى توفير 15 ألف فرصة تطوعية حتى 2030، وشكر المدير العام للتطوع في الوزارة مشاعل آل مبارك، على جهودها المتميزة مع الهيئة في هذا الإطار.

كما أشاد المالك بعملية تدشين أعمال “فريق التطوع” في الهيئة الذي يقوده الزميل يحيى عبيري. وألمح إلى حزمة البرامج والفعاليات التي تنفذها الهيئة بمناسبة اليوم الوطني 91 تنطلق من عاصمة المجد الرياض، وتتوزع في مناطق ومحافظات المملكة، ومن هذه البرامج والأنشطة: مسابقة إعلامية وطنية، وقد تم رصد جوائز للإعلاميين الذين سيقدمون أعمالاً إعلامية إبداعية في شتى المنصات، تدور حول موضوع “اليوم الوطني 91” احتفاءً بالوحدة وشواهد لمكتسباتها وأن تكون المشاركات حديثة في هذا العام 2021.

وأثنى المالك، على الشراكة المثالية مع الهيئة العامة للإعلام المرئي والمسموع، وخص بالثناء الرئيس التنفيذي إسراء عسيري، وكان إحدى ثمارها اليانعة ورشة الاستجابة الاستراتيجية “تشكيل الصور والهوية في سياق الأزمات”.

وفي ختام كلمته؛ شكر الحضور لتلبيتهم الدعوة وشكر الإعلاميين لمتابعة نشاطات الهيئة المتعددة.

ومن ثم عرض فيديو بعنوان: التطوع.. استثمار لثرواتنا البشرية وأظهر محتواه تاريخ التطوع في المملكة وإعلاء الإنسان السعودي للتطوع ودعم القيادة له وعدد مهام المنصة الوطنية للعمل التطوعي في وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية وتناول أبرز أهداف منصة الإعلام التطوعي في الهيئة المساهمة في اثراء المحتوى الوطني وتدريب الشباب والفتيات الهواة والترتيب لطرح آلاف الفرص التطوعية حتى عام 2030.

بدورها، امتدحت المدير العام للتطوع في وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية مشاعل آل مبارك، في كلمتها في الحفل جهود هيئة الصحافيين السعوديين في تبنيها للتطوع المتخصص المهاري الاحترافي، من خلال تدشين منصة الإعلام التطوعي والتي تخدم التطوع ونشر رسالته المثالية وتغطية فعالياته ومشاركاته وفتح مسارات التدريب للمتطوعين وتأهيلهم.

ثم أطلق المالك مسابقة اليوم الوطني 91 بعنوان “احتفاء بالوحدة وشواهد مكتسباتها”، والتي يستمر استقبال المشاركات فيها حتى 15 أكتوبر 2021، في 6 مسارات: القصة الصحافية، القصة التلفزيونية، القصة الفوتوغرافية، الكاريكاتير، الموشن جرافيك، بودكاست.

وبعدها سلم خالد المالك ونائب رئيس مجلس إدارة هيئة الصحافيين السعوديين الدكتور فهد حسن آل عقران، الشهادات إلى المتدربين، الذين اجتازوا الورشة التدريبية الاستجابة الاستراتيجية “تشكيل الصور والهوية في سياق الأزمات”. ودروع التكريم لعدد من الشخصيات الداعمة لنشاطات الهيئة، وهم: مشاعل آل مبارك، خديجة الوعل، يحي عبيري مدير الفريق التطوعي بالهيئة والتقطت الصور الجماعية مع المكرمين والثنائية التذكارية بين الحضور.

تصوير: علي أبو الليرات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

للتواصل مع الصحيفة
إرسال إلى واتساب
صحيفة صُبرة : https://www.sobranews.com