تعازينا للتشكيلية مهدية آل طالب

فُجعت التشكيلية السعودية مهدية آل طالب، مساء البارحة، بانتقال والدتها إلى رحمة الله، بعد معاناة طويلة مع المرض في أحد مستشفيات المنطقة الشرقية. “صُبرة” تتقدم لأسرة آل طالب ببلدة الجارودية، وللأستاذة مهدية، بأحرّ التعازي في هذا المصاب الجلل، ضارعين إلى الله أن يتغمد الفقيدة برحمته، ويُفسح لها في دار كرامته، وأن يربط على قلوب ثاكليها بالصبر والسلوان. إنا لله وإنا إليه راجعون.

زر الذهاب إلى الأعلى

للتواصل مع الصحيفة
إرسال إلى واتساب
صحيفة صُبرة : https://www.sobranews.com